إقالة رئيس المخابرات

تظاهرات حاشدة في الجزائر لإسقاط «بقايا» السلطة

احتشدت أعداد ضخمة من المتظاهرين في أول يوم جمعة بعد استقالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، ورددوا شعارات ترفض تولي المقربين السابقين من بوتفليقة إدارة المرحلة الانتقالية، وطالبوا بسقوط «الباءات الثلاث» في إشارة إلى رئيس الوزراء، نور الدين بدوي، ورئيس الغرفة العليا من البرلمان، عبدالقادر بن صالح، ورئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز.

في الأثناء، أعلنت وسائل إعلام جزائرية، أمس، إقالة رئيس المخابرات بشير طرطاق، وإلحاق الجهاز بوزارة الدفاع.

من جهتها، أشادت مجلة الجيش في افتتاحيتها بوعي الشعب الجزائري العميق إزاء التطورات التي تشهدها البلاد، وقالت إنه لا صوت يعلو فوق صوت الشعب وأنه المصدر الوحيد والأوحد للسلطة.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ فرنسا: أموال قطر تغذّي «الإخوان» في أوروبا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات