حفيد مؤسس الإخوان تلقى مكافآت سخية لتمويل مشاريع مشبوهة

فرنسا تفضح تمويل قطر للإرهاب في أوروبا

أكدت الحكومة الفرنسية أن أموالاً قطرية تموّل نشاطات متطرفة في أوروبا، وعلى رأسها جماعة الإخوان.

وبحسب المذكرة التي نشرتها وزارة الاقتصاد والمالية، والمتخصصة بمكافحة الاحتيال المالي وتبييض الأموال وتمويل الإرهاب، فإن حفيد مؤسس تنظيم الإخوان الإرهابي، طارق رمضان، كان يتلقى مكافآت سخية من قطر لتمويل مشاريع مشبوهة. ووفقاً لصحيفة «ليبراسيون»، فقد حوّل رمضان في 1 يونيو 2017 ما يعادل 590 ألف يورو من حسابه القطري الذي تغذيه مدفوعات مؤسسة قطر الشهرية. ومن المرجح، بحسب الوكالة، أن تكون تلك الأموال قد استخدم جزء منها لشراء شقة شمال باريس، لتغطية تبرعات مشبوهة.

وقالت مجلة «ناشيونال ريفيو» الأمريكية، إن قطر تمثل ثغرة كبيرة بالنسبة لتحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي وقواته العسكرية متعددة الجنسيات، عبر دعمها لإيران والجماعات الإرهابية في المنطقة.

وعدت المجلة، خلال تقرير لها، تشكيل تحالف من الدول العربية بقوة عسكرية متعددة الجنسيات لردع عدوان إيران والإرهاب والتطرف، فكرة جيدة. ولفتت إلى الدعم الذي تقدمه قطر لجماعة الإخوان في الخارج من أجل تقويض الدول الأعضاء في التحالف وتوطيد علاقتها مع طهران.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ــــ فرنسا: أموال قطر تغذّي «الإخوان» في أوروبا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات