الحوثي يتسلح بالصمت الأممي في تعطيل الإغاثة

تواجه فرق الأمم المتحدة في اليمن حالة من الشلل بسبب تعمّد ميليشيا الحوثي وضع العراقيل أمام تحركاتها، وآخرها أمس حين منعت العشرات من موظفي برنامج الغذاء العالمي من المرور إلى مخازن القمح في مطاحن البحر الأحمر شرق الحُديدة بعد حالات مشابهة طالت المراقبين الدوليين، وسط صمت أممي يشجع الحوثي على التعنت وتعطيل اتفاق الحديدة.

وذكر مصدر حكومي من لجنة تنسيق إعادة الانتشار لـ«البيان» أنه خلال الاجتماع الذي عقد في الـ30 من الشهر الماضي، تم الاتفاق على دخول 120 من موظفي برنامج الغذاء العالمي إلى مطاحن البحر الأحمر لتنظيفها وتبخير القمح تمهيداً لطحنه وتوزيعه، وأُبلغ الحوثيون بأسماء الموظفين، لكن هؤلاء فوجئوا صباح أمس، بإبلاغهم أنه ليس بإمكانهم عبور خط التماس من الجهة التي تسيطر عليها الميليشيا.

اقرأ أيضاً:

الحوثي يمنع «الغذاء العالمي» من الوصول لمخازن القمح

طباعة Email
تعليقات

تعليقات