عدالة

القضاء الأمريكي ينصر السودان

منعت المحكمة الأمريكية العليا، أقارب 17 بحاراً أمريكياً قتلوا في تفجير المدمرة «يو إس إس كول» ، على يد تنظيم القاعدة عام 2000، من الحصول على نحو 35 مليون دولار تعويضات من السودان، بالنظر إلى دوره المزعوم في الهجوم.

وصدر الحكم بعد 6 أيام من قرار بمنع البحارة الأمريكيين، الذين أصيبوا في التفجير، من الحصول على تعويضات. ورفض القضاة الاستماع للطعن الذي قدمه الأقارب في قرار محكمة أدنى درجة لصالح السودان.

وفي وقت سابق، أصدرت محكمة استئناف في ريتشموند بولاية فرجينيا، قراراً برفض الدعوى القضائية المرفوعة سنة 2010، لأنها لم تراعِ الإجراءات المطلوبة، إذ كان عليها أن تبعث بالشكوى إلى وزارة الخارجية السودانية بشكل مباشر، بدلاً من إرسالها إلى السفارة السودانية في واشنطن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات