الاحتلال يُسمن مستوطنات الضفة بـ5000 وحدة جديدة

ذكرت صحيفة «هآرتس» العبرية، أمس، أن «الإدارة المدنية» التابعة للاحتلال، من المتوقع أن توافق هذا الأسبوع على بناء 1427 وحدة استيطانية جديدة، والترويج لحوالي 3500 وحدة أخرى في الضفة الغربية.

وأوضحت أن الوحدات الاستيطانية المنوي المصادقة عليها ستوزع على النحو التالي: 108 وحدات في مستوطنة «عيت إفرايم»، و325 وحدة في «ألون»، وهي منطقة قريبة من قرية الخان الأحمر، و110 وحدات في «جفعات زئيف»، و603 في «معاليه أدوميم»، و281 في «بيتار عليت».

ولفتت إلى أن «هذه هي المرحلة الأخيرة من حيث الموافقات الحكومية، وبعد ذلك سيكون من الممكن بدء طرح المناقصة والشروع ببناء الوحدات الاستيطانية الجديدة».

وتيرة متسارعة

وبحسب الإحصاء الفلسطيني، فإن عدد المواقع الاستعمارية والقواعد العسكرية الإسرائيلية بلغ نهاية عام 2017 في الضفة الغربية 435 موقعاً، منها 150 مستعمرة و116 بؤرة استعمارية، وشهد عام 2018 زيادة كبيرة في وتيرة بناء وتوسيع المستعمرات، وصادق الاحتلال على بناء حوالي 9,384 وحدة استعمارية جديدة، إضافة إلى إقامة 9 بؤر استعمارية جديدة.

وفي قطاع غزة أعلن جيش الاحتلال فجر أمس استهداف مواقع تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، وذكر، الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، على حسابه على موقع «تويتر»، أن «دبابات الجيش قصفت مواقع تابعة لحماس في قطاع غزة». وزعم أن هذا جاء «رداً على إطلاق قذائف صاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل» الليلة قبل الماضية.

تشييع شهيدين

وشيع الفلسطينيون في مخيم الشاطئ غرب قطاع غزة وفي خان يونس جنوبا جثماني شهيدين من شهداء مسيرات يوم الأرض على حدود قطاع غزة.

وشارك الآلاف في وداع الشهيد تامر أبو الخير (17 عاماً) من منزله بمخيم الشاطئ قبل الصلاة عليه، مرددين شعارات غاضبة داعية للانتقام لدماء الشهداء.

وفي خان يونس ودع الأهالي الشهيد بلال النجار (17 عاماً) الذي استشهد متأثراً بجراح أصيب بها خلال مسيرات العودة التي تزامنت مع يوم الأرض.

ونثرت عائلة الشهيد الورود على جثمان الشهيد، مرددين شعارات تؤكد استمرار مسيرات العودة.

واستشهد 4 مواطنين وأصيب أكثر من 300 خلال مسيرات العودة ويوم الأرض.

فتح معابر

في الأثناء أعلنت قوات الاحتلال ، أمس، أنها أعادت فتح معابر قطاع غزة بعد إغلاقها لنحو أسبوع عقب قصف صاروخي.

وقالت الناطقة باسم وحدة وزارة الدفاع الإسرائيلية المشرفة على المعابر لوكالة فرانس برس إنه أعيد فتح معبر بيت حانون (إيريز) المخصص لعبور الأشخاص، ومعبر كرم أبو سالم (كيريم شالوم) المخصص لمرور البضائع أمس، بعد إغلاقهما الاثنين الماضي إثر سقوط صاروخ أطلق من القطاع على منزل بوسط إسرائيل متسبباً بإصابة سبعة أشخاص بجروح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات