تصريحات

لبنان: مصلحتنا في العودة الآمنة للسوريين

أكد وزير الدفاع اللبناني إلياس أبو صعب، أن المصلحة اللبنانية في ملف النزوح السوري تقتضي العمل على قاعدة العودة الآمنة للنازحين إلى سوريا وليس العودة الطوعية، معتبراً أن الأخيرة تؤدي إلى المطالبة بحق اللجوء، مشدداً أن مصلحة لبنان فوق كل اعتبار «ولسنا مضطرين لمراعاة المجتمع الدولي في هذا الشأن» على حد تعبيره. وأشار الوزير في حديث لإحدى الإذاعات المحلية إلى أن لبنان، لطالما أكد أنه مع عودة النازحين إلى المناطق الآمنة والمستقرة داخل سوريا. وتطرق الوزير إلى ملف الكهرباء وأزمة قطاع الطاقة في لبنان، مؤكداً أن عدم التوصل إلى حل لأزمة الكهرباء يعني أنه لا وجود للحكومة.

من جانبه، عد وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني ريشار قيومجيان، أن مؤتمر (بروكسل 3) حقق إنجازاً كبيراً لصالح لبنان في ملف النازحين السوريين، حيث أصبح منطق عودتهم إلى سوريا مطروحاً كأولوية لدى أوروبا وأمريكا، مع استمرار تدفق المساعدات التي كانت تأتي للدول المضيفة ومن بينها لبنان.

وأشار الوزير قيومجيان ـ في تصريحات له على هامش جولة أجراها في مدينة طرابلس (شمالي البلاد) ـ إلى أن وفد لبنان أكد خلال المؤتمر أن الأولوية لعودة النازحين السوريين، مع ضرورة مساعدة الشعبين اللبناني والسوري، لأن الدولة اللبنانية لا يمكن أن تتحمل أعباء النزوح وحدها، وبالتالي المساعدات التي كانت تقدم في السابق ستستمر بانتظار العودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات