وفدان أمريكي وروسي يجريان لقاءات مكثّفة في الخرطوم

استقبلت الخرطوم، وفدين أمريكي وروسي، أمس، كل على حدة، إذ انخرط الوفدان في لقاءات مكثفة مع المسؤولين السودانيين، تتعلق بتطورات الأوضاع في البلاد، ففي الوقت الذي ابتدر الوفد الروسي الذي يترأسه نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف زيارته بلقاء الرئيس عمر البشير، دخل الوفد الأمريكي في لقاء مغلق مع مدير الأمن والمخابرات السوداني صلاح قوش.

وقال مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وأفريقيا، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، عقب لقائه الرئيس عمر البشير، إنه نقل إليه دعوة الرئيس فلاديمير بوتين لحضور القمة الروسية الأفريقية، بمدينة سوتشي الروسية أكتوبر المقبل.

وأعرب بوغدانوف، عن أمله في مشاركة الرئيس البشير في أعمال تلك القمة، مشيراً لمناقشة عدد من القضايا التي طرحت على جدول الأعمال بينه والبشير. وتطرّق بوغدانوف لملف الشراكة بين بلاده والسودان في ما يتعلق بالحوار السياسي ومدى التنسيق المشترك في المحافل الدولية على مستوى الأمم المتحدة، أو المحافل الإقليمية الأخرى، مضيفاً: «نحن سعداء بمستوى التنسيق بين الخرطوم وموسكو في كثير من القضايا على المستوى الدولي والأفريقي والشرق الأوسط».

علاقات

في الأثناء، استهل وفد من الكونغرس الأمريكي زيارة إلى الخرطوم، أمس، بلقاء مع مدير جهاز الأمن والمخابرات صلاح قوش، وبحث معه تعزيز وتطوير العلاقات بين السودان وأمريكا. وقال نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان السوداني، متوكل محمود لـ«البيان»، إن الوفد الأمريكي انخرط في عدد من اللقاءات، حيث التقى مدير جهاز الأمن والمخابرات وناقش الطرفان ملف تعزيز علاقات الخرطوم وواشنطن وعلى رأسها الحريات الدينية. ولفت محمود إلى أن الطرفين تطرقا لدور السودان الإيجابي في مكافحة الإرهاب.

تفاؤل

وأبدى نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان السوداني، تفاؤله بزيارة وفد الكونغرس إلى الخرطوم، مشيراً إلى أنّ إجراءات رفع اسم السودان من اللائحة السوداء للإرهاب يقوم بها الكونغرس باعتبار أنّ القرار تشريعي وليس تنفيذياً. وأضاف أنّ الوفد وقف على المعلومات والحقائق على أرض الواقع، وشاهد واستمع إلى إفادات من خلال زيارات شملت الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية ونادي الجالية اليونانية بالخرطوم وليس من خلال تقارير مكتوبة كما يجري سابقاً. ومن المقرّر أن يعقد وفد الكونغرس الأمريكي لقاءات مع قادة المعارضة السودانية، وأحزاب الحوار الوطني، ورئيس مكتب الاتصال لسلام دارفور أمين حسن عمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات