احتجاج

مصر: تقرير الخارجية الأمريكية «مُغرض»

أكّد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، أمس، أنّ مصر لا تعترف بحجية ما ورد بالقسم الخاص بمصر بالتقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية، حول أوضاع حقوق الإنسان في العالم.

وقال الناطق، إن القسم الخاص بمصر في التقرير، وغيره من التقارير المشابهة، يعتمد على بيانات وتقارير غير موثقة، توفرها جهات ومنظمات تُحركها مواقف سياسية مناوئة، تروج لها هذه المنظمات، من خلال بيانات وتقارير مرسلة، لا تستند إلى أي دلائل أو براهين، ولا تتسم بالموضوعية والمصداقية.

وأضاف أن التقرير لم يتناول جهود مصر لتعزيز أوضاع حقوق الإنسان بمفهومها الشامل، وتفعيل الضمانات الدستورية، فضلاً عن الخطوات التي تم تحقيقها في مجال الحريات الدينية، وتعزيز مبدأ المواطنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات