قطر ترفض استقبال أسير فلسطيني محرّر

الأسير المحرر أبو هاشم في غزة | البيان

رفضت قطر استقبال الأسير الفلسطيني المحرر إياد أبو هاشم، حيث إن إقامته (في قطر) انتهت وهو في السجن، وتوجه إلى غزة إثر جهود قانونية حثيثة، بعد تمديد فترة سجنه.

وأكد المختص في شؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، أن غزة فتحت ذراعيها لاستقباله، فيما لا يزال حلمه بأن يجمعه الله بوالديه وأسرته الصغيرة المقيمة في قطر، متأملاً أن ينجح الوسطاء في لم شمله. وأضاف فروانة: «كان الأجدر أن تمنحه قطر حق الدخول إلى أراضيها والالتقاء بأسرته المقيمة هناك».

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أطلقت سراح الأسير الفلسطيني إياد أبو هاشم بعد اعتقال دام 22 عاماً وثلاثة أسابيع، وهو من فلسطينيي الشتات، وكان مقيماً في قطر مع عائلته، وجاء إلى غزة منتصف تسعينيات القرن الماضي بتصريح زيارة ثم مكث للدراسة بغزة للدراسة.

واعتقل أبو هاشم في 13-2-1997، وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 22 عاماً، قضاها كاملة داخل السجون، ولكن بعد انتهاء فترة محكوميته كانت الصدمة.

وقال ناشط حقوقي في غزة، إن الأسير لا يشتاق فور خروجه من سجون الاحتلال إلا لمعانقة والديه، قبل أن يبحث عن أصدقائه، وهذا ما افتقده الأسير المحرر إياد أبو هاشم بعد 22 عاماً في سجون الاحتلال، في مشهد تذرف الدموع على بوابة معبر ايرز شمالي قطاع غزة، حيث وجد الأسير المحرر إياد أصدقاءه وأقاربه ينتظرونه عند بوابة المعبر لمعانقته وتهنئته بالسلامة، إلا والديه وإخوانه وأسرته الذي كان يفترض أن يقابلهم أول الحضور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات