لقاء

السيسي: حريصون على دعم استقرار جنوب السودان

شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، على حرص مصر على مساندة ومؤازرة جهود استعادة السلام في جنوب السودان في أقرب وقت. وأضاف السيسي خلال استقباله وفد اللجنة الوطنية لإدارة المرحلة ما قبل الانتقالية في جنوب السودان، برئاسة مستشار رئيس البلاد للشؤون الأمنية، توت جاتلوك، أن مصر ستعمل على تحقيق هذه الغاية عن طريق دعم اتفاق السلام وآليات تنفيذه سواء على مستوى القنوات الثنائية أو رئاستها للاتحاد الأفريقي، ومن خلال التنسيق مع الأطراف الإقليمية والدولية المعنية لبحث سبل تضافر الجهود من أجل دعم تنفيذ اتفاق السلام.

وصرح الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، بأن السيسي أكد الأهمية التي توليها مصر لدعم الأشقاء في جنوب السودان لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد، وكذلك المشاركة في تطوير مختلف القطاعات التنموية الوطنية لما فيه خير الشعب الجنوبي الشقيق.

بدوره، أعرب مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية جاتلوك عن تطلع بلاده لتعزيز الروابط الأخوية الوثيقة بين الجانبين على شتى الأصعدة. وأوضح الناطق الرسمي، أن جاتلوك سلّم الرئيس المصري رسالة تتضمن التقدير والشكر على الجهد المخلص والحثيث لمصر في دعم مسار السلام والاستقرار في جنوب السودان، مستعرضاً رؤية اللجنة الوطنية لإدارة المرحلة ما قبل الانتقالية لمستقبل الأوضاع في بلاده، والخطوات القادمة على صعيد تنفيذ اتفاق السلام المنشط، كما أعرب عن أمل بلاده في استمرار الدور المصري الفاعل في هذا الصدد إقليمياً ودولياً لمساعدة شعب جنوب السودان على الوصول إلى ما يصبو إليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات