قرار

البرلمان التونسي يدعو إلى جلسة على خلفية «فاجعة الرضّع»

أرشيفية

قرر مجلس نواب الشعب (البرلمان) التونسي دعوة رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى الحضور في جلسة عامة للرد على أسئلة واستفسارات النواب على خلفية حادثة الوفيات في صفوف الرضع بأحد المشافي الحكومية. وفي الأثناء، حمّل نوابُ المجلس الحكومةَ مسؤولية حادثة وفاة الـ12 رضيعاً المقيمين بمركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة بالعاصمة، وأجمع نواب المعارضة، خلال جلسة عامة أمس، خصص جانب منها للتداول حول هذه الحادثة، على «أن قرار عقد جلسة عامة للاستماع إلى رئيس الحكومة، يندرج ضمن مهام المجلس في ممارسة دوره الرقابي وتحميل المسؤوليات للأطراف المعنية، فضلاً عن الوقوف على حقائق وأسباب الحادثة الأليمة التي راح ضحيتها 12 رضيعاً، داعين رئيس الحكومة إلى الاستجابة لدعوة المجلس والحضور خلال الأيام القليلة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات