زيارة

نائب البشير يثمّن دعم مصر لاستقرار السودان

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في قصر الاتحادية، النائب الأول للرئيس السوداني الفريق عوض ابنعوف الذي يقوم بأول زيارة له خارج بلاده في أعقاب تعيينه.

فيما دعا حزب المؤتمر الوطني في السودان، قوى المعارضة للعمل سوياً على إحداث تغيير مستند لإرادة الشعب، ويضمن تداول السلطة سلمياً بالبلاد، في وقت كثف تجمع المهنيين السودانيين دعواته لتنفيذ عصيان مدني اليوم بجميع أنحاء البلاد. وقال بسام راضي، الناطق باسم الرئاسة المصرية، إن السيسي أكد اهتمام القاهرة بمواصلة تعزيز التعاون المشترك بين مصر والسوادن على مختلف الأصعدة، مرحبا بلقاء عوض بن عوف، طالباً نقل تحياته إلى الرئيس السوداني عمر البشير.

من جانبه، أشاد النائب الأول للرئيس السوداني بالجهود القائمة للارتقاء بأواصر التعاون المشترك بين البلدين، خاصةً من خلال تكثيف الزيارات المتبادلة للقيادة السياسية وكبار المسؤولين من الجانبين، مثمناً في السياق ذاته الدعم المصري غير المحدود للحفاظ على سلامة واستقرار السودان، ومعرباً عن تطلع بلاده للاستفادة من الدور الريادي لمصر بالمنطقة وتجربتها التنموية الملهمة. وأضاف راضي، في بيان، أن اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على المستويات كافة، حيث تم تأكيد أهمية إتمام مشروع الربط الكهربائي بين الجانبين، وكذلك الدراسات الخاصة بمشروعات السكك الحديدية بينهما.

إلى ذلك، قال رئيس المؤتمر الوطني المكلف أحمد هارون، إن المكتب القيادي لحزبه ناقش، مبادرة الرئيس للحوار، وأجاز الإطار المفاهيمي لرؤية الحزب للتعاطي مع هذه المبادرة. وأشار إلى أن الحزب سيجري نقاشات معمّقة داخل مؤسساته حول هذه المبادرة، ويتشارك مع الآخرين (في إشارة للمعارضة) مستنداً إلى مبدأي التغيير والإصلاح. ووصف هارون التغيير بأنه مطلب ملح ومستمر ومستدام.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات