أحكام بالسجن لـ2 من بنات المعارض السوداني البارز الصادق المهدي

Ⅶ نساء في حي العباسية بأم درمان يشاركن في حملات النظافة | البيان

في تطور لافت لتنفيذ أحكام الطوارئ قضت محكمة سودانية بسجن 2 من بنات رئيس حزب الأمة المعارض رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي، وبحسب ناشطين ومسؤولين في الحزب الذي يعد أكبر أحزاب المعارضة السودانية أن نائبة رئيس الحزب مريم الصادق المهدي وشقيقتها رباح اقتيدتا من أمام دار الحزب مع آخرين حيث كانوا يشاركون في تظاهرة دعت لها المعارضة تحدياً لقانون الطوارئ.

وقال رئيس المكتب السياسي لحزب الأمة «حكمت محكمة الطوارئ على مريم الصادق بالسجن أسبوعاً والغرامة ألفي جنيه، وفي حال عدم الدفع السجن أسبوعاً آخر». فيما حكم على الابنة الثانية للمهدي بالغرامة 500 جنيه سوداني وفي حال عدم الدفع السجن شهراً.

وكان منظمو الاحتجاجات في السودان دعوا لتنظيم مسيرة مناهضة لقرار البشير فرض حالة الطوارئ، عقب حملة أمنية واسعة لم تنجح في وقف التظاهرات. كما قرر البشير حظر التجمعات غير المرخص لها وأمر بإنشاء محاكم طوارئ خاصة للنظر في الانتهاكات التي يتم ارتكابها في إطار حالة الطوارئ.

وفي سياق آخر استجاب مئات السودانيين لدعوات أطلقها تجمع المهنيين الجسم التنسيقي للاحتجاجات، التي أطلقها بتخصيص يوم السبت لتنفيذ حملات نظافة بالأحياء والطرق الرئيسة، ونفذ مئات الشبان بأحياء متفرقة بالعاصمة الخرطوم حملات نظافة للطرق الرئيسة والفرعية داخل الأحياء وشملت الحملات حتى أقسام ونقاط الشرطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات