EMTC

الرئاسة الفلسطينية تدين محاولة اغتيال مسؤول فتح في غزة

أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس محاولة اغتيال تعرض لها عضو باللجنة المركزية لحركة فتح في غزة بإطلاق نار على مركبته.

وقال عباس في بيان إنه يرفض هذه الجريمة الجبانة التي تشكل خطراً حقيقياً على وحدة شعبنا الوطنية، وعلى مشروعه التحرري، وعلى السلم المجتمعي الفلسطيني فيما حملت حركة فتح «فتح» نظيرتها «حماس» مسؤولية محاولة الاغتيال.

وقال الناطق الرسمي باسم حكومة تسيير الأعمال يوسف المحمود، في بيان: إن «استهداف أبو ماهر حلس في غزة ، يأتي ضمن حالة الفوضى الواسعة التي يفرضها الانقسام البغيض».

وأكد الناطق الرسمي أن «محاولة الاغتيال موجهة ضد الحالة الوطنية».

وشدد المحمود على أن «الرد على هذه المحاولة الجبانة، هو المزيد من تكثيف الجهود تجاه المصالحة وإنهاء الانقسام الذي لا يتحقق إلا بعودة قطاع غزة إلى حضن الشرعية، ووضع نهاية لمدة 12 عاماً من الانقسام الأسود، عززت الحصار الاحتلالي المتواصل». وقال الناطق باسم حركة فتح في غزة عاطف أبو سيف في بيان إن «حماس وسلطتها في غزة سلطة الأمر الواقع تتحمل المسؤولية الكاملة عما حدث».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات