مقتل 7 إرهابيين في اشتباك مع الأمن المصري

قرقاش: «الإخوان» في حالة يأس

الأمن المصري نجح مراراً في مواجهة الإرهاب وتحديداً في الجيزة | أرشيفية

وصف معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، تبنّي جماعة الإخوان العنف ضد الدولة والمجتمع في مصر بأنه توجّه يائس يعكس حالة الرفض الشعبي لحكمهم والكراهية غير المسبوقة تجاههم في الشارع المصري، في وقت أحبط الأمن المصري مخططاً إرهابياً في محافظة الجيزة قرب القاهرة، أسفر عن مقتل سبعة إرهابيين.

وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، على موقع «تويتر»: «يعيش الإخوان المسلمون تحدياً وجودياً بأبعاد تاريخية في مصر الشقيقة، وأساس الأزمة تبنّي العنف ضد الدولة والمجتمع، توجّه يائس وليد الرفض الشعبي لحكم الإخوان، ولا مبالغة أن توظيف العنف في معركتهم السياسية كرّس كراهية غير مسبوقة تجاه الجماعة في الشارع المصري».

وأضاف معاليه في تغريدة ثانية: «وعلى الصعيد السياسي، تشتتت الجماعة نتيجة لخيارات المواجهة العنيفة التي استقرت عليها، وغدت في مرحلة انعدام توازن فيما يتعلق بقياداتها وتوجهاتها، والواضح أن الرفض الشعبي للإخوان وتبنيهم للعنف والإرهاب لن يعوضه الضجيج الإعلامي المموّل خارجياً».

محاولة إرهابية

ميدانيا، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس، القضاء على 7 عناصر إرهابية تابعة لـ«حركة حسم» بمحافظة الجيزة القريبة من القاهرة، وذلك في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة. وأوضحت الوزارة -في بيان- أن معلومات توافرت تفيد بصدور تكليفات لعناصر المجموعات المسلّحة التابعة للجماعة الإرهابية لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تزامناً مع الدعوات التي تطلقها المنابر الإخوانية الإعلامية لإحداث حالة من الفوضى.

وقالت الوزارة، في بيان، إن ثلاثة من عناصر المجموعة قُتلوا جنوبي القاهرة فيما قتل أربعة في شقة سكنية. وأوضحت أن «مجموعة من عناصر حركة حسم الإرهابية كانت تعتزم تنفيذ عمل عدائي بزرع إحدى العبوات بالجيزة (غرب القاهرة)، مرتدين زي عمال الكهرباء للتمويه، واتخاذهم أحد الأوكار التنظيمية بمنطقة أكتوبر وكراً لتصنيع تلك العبوات».

أنفاق

وأعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب تامر الرفاعي اكتشاف وتدمير تسع فتحات أنفاق شمالي سيناء. وقال المتحدث، في بيان، إن ذلك يأتي «استمراراً لجهود القوات المسلحة في مكافحة الإرهاب وملاحقة العناصر الإرهابية والإجرامية، وبناءً على معلومات استخباراتية، برصد وتتبع مسارات تحرك العناصر الإرهابية وطرق الإمداد لها».

وأشار إلى «تدمير واكتشاف تسع فتحات أنفاق بأبعاد تصل إلى مترين في مترين لثلاثة أنفاق رئيسة على الشريط الحدودي شمالي سيناء بأعماق حتى 30 متراً وأطوال حتى 3 كيلو مترات، تستخدمها العناصر الإرهابية في عمليات التسلل وتهريب الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة».

وقال المتحدث إنه تم العثور بداخل الأنفاق على «مواتير سحب وكابلات كهربائية ومواد إنارة وسماعات وكميات من الوقود».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات