لافروف من أبوظبي: دور إيجابي للإمارات في حل الأزمة الليبية

عبد الله بن زايد: نعمل على إعادة سوريا للعرب

أكدت دولة الإمارات أمس ضرورة تفعيل وتنظيم العمل العربي لمحاصرة وإنهاء التدخلات الإقليمية في الشأن العربي لاستعادة سوريا إلى الحضن العربي.

وشدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، على حرص الإمارات على وجود دور عربي في سوريا، مشيراً إلى أن الإمارات قررت إعادة فتح سفارتها في دمشق لبدء مسيرة إعادة سوريا إلى حضنها العربي.

وقال خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في أبوظبي حيث بحثا العلاقات الثنائية وأزمات المنطقة: «نحن أمام تطور نشهده بزيادة النفوذ التركي والإيراني وغياب الدور العربي، وهذا الغياب غير مطلوب وغير مقبول، ونتعاون مع روسيا وآخرين في بحث إعادة سوريا إلى الحضن العربي».

من جانبه، أكد لافروف إصرار روسيا على حل سلمي وسياسي ودبلوماسي لأزمات المنطقة، خصوصاً في ليبيا، مشيداً بالدور الإيجابي لدولة الإمارات في ليبيا وصولاً إلى حل سلمي.

وفي الإطار نفسه ندد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أمام المجلس الوزاري العربي بالقاهرة، أمس، باستمرار التدخلات الإيرانية في المنطقة. وأكد أهمية إعادة الدور العربي النشط في الأزمة السورية لمواجهة استمرار التدخلات الإقليمية غير العربية.

ودعا إلى ضرورة تنظيم العمل العربي المشترك خاصة في ظل التدخلات الإقليمية المستمرة في القضايا العربية.

كما دانت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بالتدخلات الإيرانية، في اجتماعها على هامش اللقاء الوزاري برئاسة الإمارات، ما تقوم به إيران من تأجيج مذهبي وطائفي في الدول العربية ومواصلة دعمها للإرهاب.

اقراء ايضاً

الإمارات تطالب بتنسيق عربي ضد التدخلات الإقليمية

عبدالله بن زايد: علاقتنا مع روسيا استراتيجية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات