باتون: القدس مفتاح السلام في العالم

أكد الأب فرانشيسكو باتون، رئيس حراسة الأراضي المقدسة، بالقدس الشريف وفلسطين أن القدس «مفتاح السلام في العالم».

وقال باتون خلال زيارته لمدينة الأقصر بصعيد مصر، إنه «يجب ألا تكون القدس محل صراع، وأنهم يُصَلُّون من أجل أن يحل السلام في المدينة لأن تحقيق السلام على أرض القدس، معناه تحقيق السلام في العالم أجمع».

وشدد على ضرورة تحويل ما وقع عليه قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وشيخ الأزهر د.أحمد الطيب من نصوص ومبادئ، بوثيقة الأخوة الإنسانية في أبوظبي إلى واقع ملموس.

ووصف باتون شيخ الأزهر بأنه «إنسان منفتح على كل المبادئ الإنسانية وأنه صديق لقداسة البابا، وأن مشهد العناق الذي جمعة بقداسة البابا، لا ينسى وسيظل محفوراً في أذهان المسيحيين والمسلمين على حد سواء».

وأشار إلى ضرورة تحويل كل ما اتفق عليه في أبوظبي إلى ممارسة فعلية للإخاء الإنساني بكل صوره، وخاصة ما جاء في الوثيقة بشأن عدم استخدام الدين مبرراً للقيام بأعمال القتل والعنف والإرهاب، وإتاحة الحرية الدينية، وحرية ممارسة الشعائر الدينية لكل البشر في كل مكان ومحاربة العنصرية، وإلغاء مصطلح «أقلية» وتحقيق المساواة في المواطنة بين الجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات