صعوبات

رحلة الهروب من «داعش» تودي بحياة عشرات الأطفال

أفادت وكالة أممية، بأن نحو 90 شخصاً، ثلثهم أطفال دون سن الخامسة، لقوا حتفهم خلال فرارهم من بلدة الباغوز.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في بيان، أن الأسباب الرئيسية للوفاة كانت مضاعفات ناتجة عن انخفاض درجة حرارة الجسم والالتهاب الرئوي والجفاف وسوء التغذية، مشيراً إلى أنّه وحتى الثالث من مارس، توفي 90 شخصاً، إما في الطريق إلى مخيم الهول أو بعد فترة وجيزة من الوصول إليه أو بعد تحويلهم للعلاج، موضحاً أنّ ما يقرب من 15 ألف شخص وصلوا في الفترة من 22 فبراير وحتى الأول من مارس إلى مخيم الهول قادمين من الباغوز، التي تشهد مواجهات بين بقايا عناصر «داعش» وقوات سوريا الديمقراطية.

وأشار إلى أن عدد المقيمين حالياً في المخيم وصل إلى أكثر من 56 ألف فرد، أكثر من 90 في المئة منهم من النساء والأطفال. وأعرب المكتب عن قلقه بشأن الأطفال الذين يصلون إلى المخيم دون آبائهم، والذين ربما قد يكونون لقوا حتفهم من جراء القصف أو المعارك المستمرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات