سيف بن زايد يشيد بنجاح اجتماع مجلسي وزراء الداخلية والعدل العرب

«اجتماع تونس» يتوج باتفاقيات قضائية وأمنية

■ سيف بن زايد مترئساً وفد الدولة في الاجتماع | وام

استقبل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، أمس، الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ضمن حفل الاستقبال الرسمي الذي أقامه لوزراء الداخلية والعدل العرب والذين اجتمعوا لاحقاً في العاصمة التونسية.

وترأس الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وفد دولة الإمارات للاجتماع المشترك لمجلسي وزراء الداخلية والعدل العرب الذي انعقد أمس بحضور معالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري، وزير العدل، وبمشاركة وزراء الداخلية والعدل في الدول العربية إلى جانب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط.

وقال سموه في تغريدة على «تويتر» «نشكر الجامعة العربية والقائمين عليها لجهودهم بإنجاح الاجتماع المشترك لمجلسي وزراء الداخلية ووزراء العدل العرب في تونس الشقيقة. ونسأل الله التوفيق والنجاح في تفعيل الاتفاقيات والقرارات الصادرة لما فيه خير واستقرار الوطن العربي والعالم».

وبحث الاجتماع سبل تفعيل الاتفاقات الأمنية والقضائية العربية والاستراتيجيات والاتفاقات والقرارات ذات الصلة بمكافحة الإرهاب الصادرة عن مؤسسات العمل العربي المشترك.

توقيع اتفاقيات

ووقع وزراء الداخلية والعدل العرب في ختام الاجتماع على عدد من الاتفاقيات الأمنية والقضائية والبروتوكولات وملاحق لاتفاقيات عربية سابقة في إطار وضع آليات قانونية متعددة الأطراف تضمن الدول المشاركة من خلالها تعزيز الجهود والتنسيق في مجالات مكافحة الجريمة.

وقال أبو الغيط خلال الاجتماع إن غياب الاستقرار الأمني في بعض الدول العربية، يشجع على ظهور جماعات إرهابية في المنطقة بما فيها تنظيم داعش.وأضاف إن ظروف الاضطراب والتشرذم التي ما زالت تواجه بعض دولنا العربية توفر مساحات لتواجد مثل هذه الجماعات الدموية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات