العراق يثمّن تكفّل الإمارات بترميم المسجد النوري

أشاد وكيل وزارة الخارجية العراقية للشؤون القانونية والعلاقات المتعددة الأطراف، حازم اليوسفي، بتكفل دولة الإمارات بإعادة بناء وترميم مسجد النوري الكبير ومئذنته الحدباء في مدينة الموصل العراقية، في مشروع هو الأضخم من نوعه في العراق، يُقدّر بــــ50 مليوناً و400 ألف دولار أمريكي.

وثمّن حازم اليوسفي، في حديث أدلى به لــــ«البيان»، وقوف دولة الإمارات قيادةً وشعباً إلى جانب الحكومة العراقية وهي تتعافى من آثار الحرب المدمرة التي افتعلها تنظيم «داعش» الإرهابي، واستهدفت حضارة العراق ومستقبله.

وأكد أن رئاسة الإمارات لـــــ«مجلس وزراء التعاون الإسلامي» ستفضي إلى نتائج إيجابية وأكد أن هناك جهوداً كبيرة تبذلها الحكومة العراقية في سبيل استرداد الآثار التي هرّبها تنظيم «داعش» الإرهابي إلى الخارج، لافتاً في الوقت نفسه إلى نجاح اللجان المشكّلة بين وزارتي الخارجية العراقية ووزارة الثقافة والآثار العراقية في استرداد الآلاف من القطع المسروقة.

وقال لــــ«البيان»، على هامش مشاركته في أعمال واجتماعات الدورة 46 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، أمس، عن دور تنظيم داعش في نهب وسرقة الآثار العراقية: «بعد سيطرة التنظيم الإرهابي على مدينة الموصل وغيرها من المدن الأثرية، شرعت عناصره في سرقة آثار الحضارة السومارية والحضارة الأكادية والآشورية والحضارة الإسلامية، وغيرها من الحضارات التي تزخر بها تلك المدن، وإخفائها ثم تهريبها إلى خارج العراق، بغرض بيعها لتجار الآثار».

وحمّل حازم اليوسفي بعض الدول الأجنبية والمتاحف الخارجية مسؤولية فشل الحكومة العراقية في استعادة الآثار المنهوبة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات