«الهلال» تشغّل مستشفى المواسط الريفي بتعز

■ طبيب يفحص أحد المرضى في مستشفى المواسط الريفي بتعز

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، صباح أمس، في مديرية المواسط بمدينة تعز، مشروع إعادة تأهيل مستشفى المواسط الريفي، أحد أهم المستشفيات في ريف تعز، والذي يغطي احتياجات ثلاث مديريات كبرى، ويغطي الاحتياجات الصحية لأكثر من 270 ألف نسمة.

وقال مندوب الهلال الأحمر الإماراتي هشام الحمادي لـ «البيان»: إن دعم القطاع الصحي، من أهم أولويات الهلال الأحمر الإماراتي في «عام التسامح»، لرفع مستوى الوضع الصحي في المناطق الريفية التي تعاني من كثافة سكانية.

وأكد أن المشروع يستهدف إعادة تأهيل الأقسام المختلفة، واعتماد النفقة التشغيلية، من خلال تسليم رواتب الكادر الطبي، ودعمه بالمستلزمات الطبية، وتقديم الخدمات المجانية، من فحوصات مخبرية وأشعة وعلميات جراحية صغرى وكبرى، وذلك لمدة ثلاثة أشهر. وشهد المستشفى توافداً كبيراً من قبل السكان، حيث استقبل المستشفى في أول يوم من تدشين مشروع التأهيل، أكثر من 350 حالة مرضية في مختلف الأقسام.

وأوضح مدير مكتب الصحة بتعز د. عبد الرحيم السامعي لـ «البيان»: إن هلال الخير الإماراتي، يهل على القطاع الصحي بخيره بشكل دائم ومستمر. كما ثمن مدير مديرية المواسط، أمين شرف، الدعم الإماراتي المتواصل للمديريات المختلفة، وأكد أن دعم مستشفى المواسط هو مشروع استراتيجي كبير، والتوافد والتدافع الكبير في أول أيام المشروع، ما هو إلا مؤشر على أهمية المشروع، وتقييم أولي لمدى نجاحه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات