السودان يكذّب «الجزيرة» وينفي لقاء مدير مخابراته مع الموساد

أكّدت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات السوداني أن قناة الجزيرة القطرية تبث الشائعات والأكاذيب في خدمة أجندة مشبوهة تعمل لأجلها، وتسعى من خلالها إلى جرّ الخرطوم لبناء علاقة مع إسرائيل.

ونفى الجهاز ما بثته قناة الجزيرة، أول من أمس، حول لقاء مديره العام صلاح عبد الله قوش، مع رئيس الموساد الإسرائيلي على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن الذي انعقد الشهر الماضي، مؤكداً أن ما نشرته القناة عارٍ من الصحة ويفتقد المهنية والموضوعية ولا يخدم القيم الصحافية التي تدعيها القناة وتزعم التزامها بها.

وقال بيان جهاز الأمن والمخابرات السوداني: «يأتي هذا الخبر المفبرك في إطار حملة شائعات ظلت بلادنا تتعرض لها منذ فترة ليست بالقصيرة، وهي تنسج أكاذيب تهدف لجرجرة البلاد لبناء علاقة مع كيان مغتصب ومحتل، خلافاً لما استقرت عليه علاقات السودان النابعة من قيم شعبه التي تقف دائماً إلى جانب الحق وتدافع عن المظلومين، وليس ببعيد عن الذاكرة العربية مؤتمر اللاءات الثلاث بالخرطوم».

وأضاف: «كان بإمكان القناة أن تتحرى وأن تستوثق قبل أن تبث وهي تعلم ويعلم غيرها الموقف الراسخ للسودان حكومة وشعباً من الكيان الصهيوني المغتصب، والتزام السودان المبدئي بموقف ثابت تجاه القضية الفلسطينية التي تعد القضية الأولى للأمة العربية والإسلامية». وتابع: «يظل جهاز الأمن والمخابرات الوطني ملتزماً بسياسة البلاد الخارجية وتوجهها وموقفها الثابت، حيث لا تحتاج بلادنا إلى التحرك في الخفاء أو تمضي في اتجاه مغاير لمبادئها وسياستها الخارجية الواضحة، ولن تفلح مثل هذه التسريبات المتكررة في شق صف القيادة في بلادنا أو إثنائها عن واجباتها الوطنية».

وكانت قناة الجزيرة القطرية قد بثت خبراً مفاده أن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش، التقى رئيس الموساد الإسرائيلي لمناقشة خطة خلافة البشير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات