رسالة

بوتفليقة: أمن الجزائر يتطلب التوافق الوطني

أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس أن أمن الجـزائر لا يتطلب القوة الـمسلحة فحسب، بل يتطلب كذلك الوعـي والوحدة، والعمل والتوافق الوطني.

ودعا بوتفليقة، في رسالة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشهيد، قرأها نيابة عنه وزير المجاهدين الطيب زيتوني، الجزائريين لأن يكونوا «يداً واحدة على صون رسالة الشهيد، وحفظ أمانة الشهيـد بالاستمرار على درب البناء والتشييد، وإلى تغليب مصلحة الجزائر على تنوع الأفكـار كلما تعلـق الأمـر بالحفـاظ على استقلالنا السياسي والاقتصادي والأمـني».

وأشار بوتفليقة، في رسالته اليوم، إلى ما وصلت إليه بلاده خلال فترة حكمه، من «أمن واستقرار خلال الفترة الماضية».

وحذّر الرئيس الجزائري مما وصفه بـ«المخاطر»، قائلاً: «نحن نعيش في فضاء يَعُـجُّ بمخاطر وبتقلبات يجـب علينا الحرص على حفظ المكاسب والتجند لتحقيق الـمزيد من التقـدم».

وأكد بوتفليقة أن الحرية في بلاده اليوم، حقيقة ملموسة «فجميع الحريات التي تنعم بها الشعوب المتقدمة هي اليوم ببلادنا، من تعددية سياسية إلى حرية التعبير، إلى حقوق الإنسان، والمناصفة بين الرجال و النساء». الجزائر- وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات