واشنطن: سنواصل دعم التحالف في اليمن

أعلنت الأمم المتحدة عن انعقاد اجتماع دولي في 26 من الشهر الحالي بجنيف، من أجل حشد الدعم الإنساني لليمن هذا العام، الذي يواجه أغلب سكانه خطر المجاعة.

وأكد نائب الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق أن الاجتماع المزمع ستشارك فيه حكومتا سويسرا والسويد، وقال: إن جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة مدعوة للمشاركة أيضاً، وكذلك قادة المنظمات الإقليمية ذات الصلة، ومؤسسات تمويل التنمية، ووكالات الأمم المتحدة، والصناديق والبرامج. وأشار حق إلى أن هناك نحو 24 مليون يمني يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية أو الحماية،

وقال: إن نحو 80 في المائة من السكان يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية، بما في ذلك 14.3 مليون شخص في حاجة ماسة للمساعدة. وأوضح أن نطاق البرامج الإنسانية للأمم المتحدة تم توسيعه العام الماضي ليصل إلى 8 ملايين شخص شهرياً بالمساعدات المباشرة، بعد أن كان العدد يقدر بـ3.5 ملايين عام 2017.

وهو ما يجعل اليمن أكبر عملية إنسانية في العالم، بحسب قوله. وكانت ميليشيا الحوثي منعت منذ خمسة أشهر وصول الفرق الأممية إلى مستودعات القمح في مطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة، وهو الأمر الذي يهدد بتلف كميات تكفي لإطعام 3.7 ملايين نسمة لمدة شهر واحد، بحسب تصريحات الأمم المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات