علاقات

العراق يبدأ ببناء مجمع المعبر الحدودي مع السعودية

أعلن مجلس محافظة الأنبار العراقية، المباشرة في إنشاء مجمّع المعبر الحدودي الجديد مع السعودية في منطقة «عرعر»، الذي تموله المملكة. جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به مدير الإعلام بديوان محافظة الأنبار، محمد حمود، وقال «تمت المباشرة بإنشاء مجمع حكومي جديد في منطقة عرعر العراقية (على بعد 400 كم جنوب غرب الرمادي مركز الأنبار)، الحدودية مع السعودية».

وأضاف أن «أعمال المشروع تشمل إنشاء المجمع على أرض مساحتها 547 «دونم» (الدونم= 1000 متر مربع)».

وتابع أن المجمع «يضم كافة المرافق الحكومية للدوائر المختصة بعملها في المنافذ، من جمارك وجوازات وحجز صحي وبيطري ومركز صحي وجامع، إلى جانب أجهزة الفحص بالأشعة والساحات والطرق، بمواصفات عالية جداً».

ولفت حمود، إلى أن «المشروع تنفذه إحدى شركات مجموعة (ماسكو) السعودية».

وأشار إلى أن الأخيرة «تعتبر من الشركات العريقة في المملكة، وهي الشركة ذاتها التي نفذت البنى التحية لمشروع قطار مكة- المدينة المنورة، وقامت أيضاً بتأهيل مجمع منفذ عرعر السعودي». من جهتها، ذكرت مديرية الإعلام بالأنبار، في بيان، أن المحافظة قامت بتشكيل فريق للإشراف على آلية العمل الجارية في المجمع الحكومي الحدودي.

وعقب سقوط نظام صدام حسين في 2003، بات معبر عرعر الحدودي مع السعودية، يستخدم لأغراض أداء مناسك الحج براً فقط، قبل أن يعلن، قبل عامين، عن إعادة فتح المنفذ بغرض التبادل التجاري بين المملكة والعراق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات