55

رفعت مصر درجة الاستعداد القصوى بالمناطق الحدودية وخاصة على البحر الأحمر، متسلحة بـ55 قاعدة لمكافحة الجراد؛ وذلك بعد تحذيرات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، من زيادة أعداد الجراد الصحراوي وانتشاره على جانبي البحر الأحمر، متجهاً إلى مصر؛ واصفة إياه بـ«الخطر المدمر».

وحذرت منظمة (الفاو)، مصر من خطر الجراد، مؤكدة أنه «تفشٍ خطر مدمر»، إلا أن وزارة الزراعة طمأنت الفلاحين في مختلف محافظات مصر، على أنها ستتصدى لأسراب الجراد وستمنعه من الوصول لمحافظات الدلتا.

وأفاد بيان صادر عن «الفاو»، بأن «الأمطار الغزيرة والأعاصير أدت إلى زيادة أعداد الجراد الصحراوي في الآونة الأخيرة، مسببة تفشياً في السودان وإريتريا، ينتشر بسرعة على امتداد جانبي البحر الأحمر».

رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في مصر، د. ممدوح السباعي، علق على تحذيرات منظمة الفاو، قائلاً: إن الحكومة انتهت من كافة الإجراءات اللازمة نهاية العام الماضي، وبدأت في رصد أسراب الجراد على الحدود بكثافة، منذ مطلع الشهر الجاري، فضلاً عن التنسيق مع الدول المجاورة مثل السودان والمملكة العربية السعودية؛ لتكثيف الجهود للتصدي له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات