ادي يطالب بـ«جدول زمني» ملزِم لاتفاق الحديدة

الشرعية اليمنية تعرض ممراً بديلاً للمساعدات

حذرت الحكومة اليمنية من التسويف الحوثي بخصوص تنفيذ اتفاق الحديدة، وأكدت حرص الحكومة الشرعية ودول التحالف العربي على السلام.

وقال الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، خلال لقائه المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، في الرياض، إن تنفيذ اتفاق الحديدة يمثل اللبنة الأولى لإرساء معالم السلام وبناء الثقة المطلوبة.

ومن دون ذلك، لا جدوى من التسويف الذي اعتاده وعُرف به على الدوام الانقلابيون الحوثيون. وأكد أهمية وضع تواريخ ملزمة لتنفيذ خطوات اتفاق استوكهولم والالتزام بها وممارسة الضغط الأممي والدولي تجاه من يعوق التنفيذ.

وأثنى المبعوث الأممي على النوايا الصادقة للحكومة الشرعية نحو السلام. وأوضح أن الفريق الأممي يعمل على إخلاء الموانئ، وفتح الطريق إلى مطاحن البحر الأحمر، وتنفيذ خطوات اتفاق استوكهولم كاملة، ومنها ما يتصل بالجوانب الإنسانية وملف الأسرى والمعتقلين، وسيتم عرض نتائج تلك الخطوات في الإحاطات القادمة على مجلس الأمن الدولي.

وأكد عضو اللجنة الإشرافية على إعادة الانتشار في الحديدة، العميد الركن صادق دويد، لـ«البيان»، أنها مستعدة للاستجابة لمقترح الأمم المتحدة بخصوص تسهيل عملية إخراج وتوزيع المواد الغذائية من مطاحن البحر الأحمر، وفتح الطرقات التي تحت سيطرة الشرعية كممر بديل عن الطرق التي تسيطر عليها الميليشيا.

وأزالت الفرق الهندسية الألغام التي زرعها الحوثيون، وتمت هذه العملية في أجواء مليئة بالخطورة، إذ كان الحوثيون يطلقون النار عليهم، ورغم ذلك امتنعوا هم عن فتح الممر الإنساني.

اقرأ أيضاً:

الشرعية تطالب بـ«جدول زمني» ملزِم لاتفاق الحديدة

هادي يشيد بمواقف وتضحيات الإمارات في دعم اليمن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات