مجلس نينوى يطالب بإخراج ميليشيا الحشد

أبدى رئيس مجلس محافظة نينوى ترحيبه بعودة قوات البيشمركة، ضمن القوات المشتركة، إلى المناطق المختلف عليها. ونقل موقع الحزب الديمقراطي الكردستاني، عن رئيس مجلس محافظة نينوى، سيدو جتو، قوله، إنه «حسب الاتفاقية المبرمة بين وزارتي البيشمركة والدفاع العراقية فإن قوات البيشمركة ستعود إلى 15 وحدة إدارية بحدود محافظة نينوى، والتي تشمل قضاء مخمور والنواحي الأربع التابعة له (قراج، ديبكة، ملا قرة، الكوير) والشيخان، زمار، فايدة، القوش، وانكي، شنكال، سنوني كرعزير والقيروان، المشمولة جميعها بالمادة 140، وسيتم تشكيل قوات مشتركة لنشرها في هذه المناطق».

وأضاف جتو: «ستقوم القوات المشتركة التي سيتم تشكيلها بحماية أمن هذه المناطق لحين الانتهاء من تنفيذ المادة 140 الدستورية والانتهاء من مشاكلها، ونحن بدورنا نرحب بعودة قوات البيشمركة إلى هذه المناطق».

وتابع: إن «على الحشد الشعبي مغادرة المنطقة، كما وعلى الحكومة العراقية معالجة هذه المشكلة، حيث لا يجوز تواجد مسلحي الحشد الشعبي بعد انتشار القوات المشتركة، لذا نطالب بإخراج قوات الحشد الشعبي من الموصل بأسرع وقت».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات