تبادل أسرى بين القوات السورية والمعارضة بريف حلب

أجرت فصائل المعارضة السورية المسلحة، أمس، عملية تبادل أسرى مع القوات الحكومية في محافظة حلب شمال شرقي سوريا.

وقال مصدر بـ«الجيش الوطني» التابع للمعارضة الذي يسيطر على ريف حلب الشمالي والشرقي: «تمت عملية تبادل أسرى مع القوات الحكومية السورية في معبر أبو الزندين قرب مدينة الباب، حيث تم تسليمهم 20 عنصراً من القوات الحكومية أسروا خلال القتال، مقابل إطلاق سراح 10 معتقلين من عناصرنا، وإطلاق سراح 10 نساء 6 منهن من مدينة حمص، اثنتان منهن كانتا معتقلتين مع أطفالهما في سجون القوات الحكومية، بعضهن مضى على اعتقالهن 6 سنوات، وذلك بوساطة تركية روسية، وقد تسلمت الشرطة العسكرية الروسية عناصر القوات الحكومية عند معبر دير قاق».

وقالت مصادر مقربة من القوات الحكومية: «تسلمت القوات السورية 20 أسيراً في معبر دير قاق التابع لمدينة الباب في ريف حلب الشرقي».

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا)، بأنه «تم تحرير مجموعة من المختطفين في بلدة دير قاق التابعة للباب بريف حلب الشرقي».

وتعتبر عملية تبادل الأسرى هذه، هي الثانية في ريف حلب الشرقي بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة، حيث تمت عملية تبادل في بداية نوفمبر الماضي أطلق خلالها 10 أسرى تابعين للقوات الحكومية مقابل الإفراج عن 10 مدنيين آخرين كانوا معتقلين لدى سجون الأخير، وبإشراف من الجانبين (الروسي - التركي) تطبيقاً لمخرّجات مؤتمر سوتشي الذي ينص على تبادل الأسرى بين الجانبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات