الانتهاكات القطرية للعمال الأجانب تتطلب وقفة دولية

أعلن رئيس المنظمة العربية الأفريقية لحقوق الإنسان، محمود المحمود، أن المخالفات القطرية المستمرة للانتهاكات التي يتعرض لها آلاف العمال الأجانب، قبيل انطلاق بطولة كأس العالم المزمع إقامتها في قطر عام 2022، يحمل الأنانية والاستغلال البشع، الذي يمارسه النظام القطري، والذي يضرب بعرض الحائط كل الحقوق الإنسانية، والاتفاقيات والمواثيق، ويتطلب وقفة دولية.

وأوضح المحمود لـ «البيان» أن التحذير الذي أصدرته منظمة العفو الدولية أخيراً، بأن (الكثير من العمال لا يزالون عالقين في ظروف قاسية)، يسقط أهلية قطر من استضافة البطولة، مع استنفاد كل الوسائل والمطالبات الدبلوماسية مع الحكومة القطرية، لوضع الحد النهائي للانتهاك والبؤس اللذين يلحقان بعدد كبير من العمال الأجانب، يومياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات