خالد الهيل: وعود «تنظيم الحمدين» لم تعد ذات قيمة

نقل المعارض القطري خالد الهيل، عن مصدر دبلوماسي موثوق، قوله: إن العروض والوعود القطرية، أصبحت لا تحظى بأي اهتمام لأنهم فقدوا المصداقية، مشيراً إلى أنه حتى الوسيط الأمريكي أصبح لا يثق في أي خطوة لتنظيم الحمدين.

وفي تغريدة عبر حسابه الموثق على موقع التغريدات القصيرة «تويتر»، كتب الهيل: «العروض والوعود القطرية لدول المقاطعة لا تحظى بأي اهتمام يذكر، وذلك لأنهم فقدوا المصداقية، ولا يوجد أي ثقة في أي خطوة يقومون بها».

ونقل خالد الهيل عن الدبلوماسي - الذي لم يذكر اسمه - قوله: «حتى الوسيط الأمريكي يقول لهم سببتم لنا الحرج، لا توجد أي ثقة بكم، لا يريدون سماع أي شيء، المطالب المطالب هذا ما يريدون».

يأتي ذلك في ظل استمرار الأزمة القطرية التي دخلت عامها الثاني بعد أن أعلنت دول الرباعي العربي (السعودية، الإمارات، البحرين، مصر) في الخامس من يونيو 2017، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر بسبب دعمها الإرهاب وتعاونها مع إيران.

واكتسبت قطر سمعة سيئة بعد احتضانها العناصر المتطرفة والإرهابية، وتدخلها في شؤون الدول الأخرى، بفضل سياسات تنظيم الحمدين الفاسد، مما عرض دويلتهم لانتقادات دولية واسعة، حتى من الدول التي تزعم دوحة الإرهاب أنها حليفتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات