الأكراد غاضبون.. وميركل تدق ناقوس الخطر من عودة «داعش»

أمريكا تسحب كامل قواتها من سوريا أواخر أبريل

تستعد الولايات المتحدة، لسحب كامل قواتها من سوريا بحلول أبريل المقبل، وفيما انتقد الأكراد الخطوة الأمريكية، شدّدت برلين على أنّ تنظيم داعش لم يهزم بعد، وأنّ الطريق لا يزال طويلاً لتحقيق السلام في سوريا.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال، نقلاً عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين، إنّ الجيش الأمريكي يستعد لسحب قواته من سوريا بنهاية أبريل المقبل، وإنّ جزءاً كبيراً منها سيكون قد انسحب بحلول منتصف مارس. وأكد مسؤول أمريكي، أنّ سحب القوات في أبريل يشمل الانسحاب من قاعدة التنف، قرب ملتقى الحدود بين سوريا والعراق والأردن.

وأحال ناطق باسم التحالف الدولي، أسئلة لوكالة رويترز، عن تقرير «وول ستريت جورنال» إلى الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» شون روبرتسون، الذي امتنع بدوره عن الحديث عن الجدول الزمني للانسحاب.

غضب كردي

على صعيد متصل، جدّد أكراد سوريا، أمس، انتقادهم للخطة الأمريكية لسحب قواتها من سوريا. وقال سوهانيك ديبو، العضو بمجلس قوات سورية الديمقراطية: «نعتقد أن القرار بالانسحاب من سوريا لن يساعد في حل الأزمة السورية، ولكنه سيعقد الأمور»، مشيراً إلى أنّ استراتيجية الولايات المتحدة بدحر داعش وإنهاء الوجود الإيراني في سورية لم يتحقق بشكل كامل بعد.

تحذير ألماني

في السياق، شدّدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، على أنّ تنظيم داعش لم يُهزم بعد، وإنما يتحول إلى قوة قتالية غير منظمة بعدما خسر معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا. وأضافت ميركل: «من حسن الحظ أن ما يطلق عليه تنظيم داعش طُرد من معظم الأراضي، لكن هذا لا يعني للأسف أنه اختفى، إنه يتحوّل إلى قوة قتالية غير منظمة وهذا بالطبع تهديد».

وذكرت ميركل، أن مراقبة الأوضاع في سوريا كانت إحدى أهم أولويات المخابرات الخارجية التي تشمل أيضا رصد تهديدات الأمن الإلكتروني والأخبار الكاذبة التي تهدف للتأثير على الانتخابات الديمقراطية، لافتة إلى أنّ الطريق لا يزال طويلاً لتحقيق السلام في سوريا.

مقتل جندي

ذكرت وسائل إعلام روسية، أنّ جندياً روسياً لقي حتفه أثناء أداء مهامه في سوريا في أواخر الشهر الماضي. وذكرت إدارة منطقة تيخوريتسك، التي ينتمي إليها الجندي، أن مكسيم بليتنيف «25 عاماً»، جرى دفنه يوم الاثنين الماضي، دون الكشف عن تفاصيل مقتله، وفق ما ذكرت قناة روسيا اليوم. ومنذ نشر قوات روسية في سوريا في سبتمبر 2015، قتل عدد من الجنود الروس، فيما لم تصدر السلطات الروسية إحصائية بشأن عدد قتلاها في سوريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات