وزير الفلاحة التونسي يقرّ تحت قبة البرلمان:

قطريون مارسوا الصيد العشوائي من دون ترخيص

عادت قضية قوافل الإبادة القطرية للصيد العشوائي للطيور والحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض في صحراء تونس إلى واجهة الأحداث، أمس، إذ أقرّ وزير الفلاحة، سمير الطيب، خلال مساءلة في البرلمان بأنّ هناك عمليات صيد غير قانونية وغير مرخصة لطائر الحبارى في الجنوب من قبل قطريين، مشيراً إلى أنّه تمّ التأكّد من وجود وفد قطري رسمي في الجنوب، بهدف صيد الحبارى دون ترخيص من وزارة الفلاحة.

وأوضح الوزير التونسي، أنّه تمّ الكشف عن طبيعة نشاط الوفد من قبل أعوان الغابات الذين أبلغوا عن ذلك، لافتاً إلى أنّه سيتمّ رفع تقرير لرئيس الحكومة على أن تتولى وزارة الخارجية التدخل مع السلطات القطرية.

وأتى تصريح الوزير رداً على سؤال من هيكل بلقاسم النائب عن ائتلاف الجبهة الشعبية اليساري المعارض، حول عمليّات صيد وقنص طيور الحبارى والغزلان التّي يقوم بها الصيادون القطريون وتستعمل فيها طائرات الهيليكوبتر، وهو ما يشكّل انتهاكاً للسيّادة الوطنيّة وتهديداً خطيراً للثروة الحيوانية وللأمن الوطني.

لا ترخيص

وعلّق سمير الطيب، على الفيديو الذي تمّ تداوله على نطاق واسع، على «فيسبوك»، حول قيام قطريين بعمليات صيد عشوائي وبملاحقة طرائد الصيد من غزلان وأرانب وطيور القطا والحبارى، مستعملين الصقور الصيادة والأسلحة والمناظير الدقيقة، بالقول: «وزارة الزراعة لم تصدر ترخيصاً بالصيد لأي جهة».

وسبق لوزير الفلاحة التونسي، أن نفى أواخر ينايرالما1ي، ما تمّ تداوله بشأن قيام قطريين بعمليات صيد برّي عشوائية في صحراء تونس، وانتهاك الثروة الحيوانية، تفاعلًا مع مطالب منظمات تونسية.

صيد جائر

في الأثناء، رجّحت مصادر مطلعة، أن يكون مسؤولون قطريون قد اعتادوا صيد الطيور والحيوانات النادرة خلال زيارات للصحراء التونسية بدعوى متابعة مشروع تابع لشركة «الديار» القطرية في ولاية توزر، حيث ينطلقون من هناك لممارسة الصيد دون تراخيص مسبقة من السلطات .

ووصل الأمر حد جلب طائرة مروحية لملاحقة قطيع الغزلان، وهو ما تمّ تبريره لاحقاً بأنّ دخول الطائرة كان لاستعمالها في أمور تتعلق بالإنشاءات المعمارية التي تقيمها الدوحة ضمن المشروع السياحي جنوب غربي البلاد.

انتهاك

أوضحت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، أنّ قافلة من السيارات القطرية رباعية الدفع، جابت المناطق الصحراوية الواقعة شمال وشرق محافظة توزر مسنودة بطائرة هيليكوبتر حمراء اللّون، تلاحق طرائد الصيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات