مخاطر

السلطة الفلسطينية تُحذّر من نتائج مؤتمر وارسو

حذّرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أمس، من خطورة المشاركة في مؤتمر وارسو، مؤكدة أنه مؤتمر أمريكي بامتياز، هدفه دفع الدول المشاركة إلى تبني مواقف الإدارة الأمريكية من القضايا المطروحة وتحديداً القضية الفلسطينية.

ووصفت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية، المؤتمر بأنه مؤامرة أمريكية تستهدف النيل من استقلالية قرارات المشاركين بالمؤتمر السيادية حيال قضايا جوهرية تعتمد على مواقف مبدئية لهذه الدول، مثل الموقف من القضية الفلسطينية. وأكد البيان أن هدف المؤتمر فرض رؤية الإدارة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية، النابعة من تأكيد الرئيس دونالد ترامب سياسته المنحازة بالمطلق لإسرائيل، بعيداً عن أي تفكير لخلق أي شكل من أشكال التوازن في العلاقة مع الجانب العربي الفلسطيني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات