1500 يمني يستفيدون من المشروع

«الهلال» تفتتح مرسى للصيد في «الزهاري» بالساحل الغربي

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مشروع مرسى الصيد والإنزال السمكي في منطقة الزهاري بالساحل الغربي لليمن بعد تأهيله وتجهيزه ورفده بالمعدات اللازمة، وذلك في إطار جهودها لتطبيع الحياة في المناطق المحررة في الساحل الغربي.

وقال مدير الشؤون الإنسانية للهلال الأحمر الإماراتي باليمن، محمد سالم الجنيبي، إن عدد المستفيدين من المشروع تجاوز 1500 مواطن يمني، مشيراً إلى أن الهلال يعمل على تنفيذ حزمة من المشاريع الإنسانية والخدمية ودعم وتأهيل عمليات الصيد بالتوازي مع المساعدات الإنسانية والإغاثية، في إطار اهتمام دولة الإمارات بدعم مختلف شرائح المجتمع اليمني.

وأشاد مسؤولون محليون في منطقة الزهاري بالدعم السخي الذي تقدمه الإمارات، معتبرين إعادة افتتاح مشروع مرسى الصيد والإنزال السمكي، ترجمة فعلية جديدة لبرنامج هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الخاص بإعادة إعمار مناطق الساحل الغربي.

من جانبهم، أكد عدد من الصيادين أن هذا المشروع سيعمل على معالجة جذرية لمشاكلهم وستتيح لهم الفرصة مجدداً لاستئناف نشاطهم الأساسي.

كما دشنت الهيئة حملة توعية صحية تستهدف 18 ألفاً من طلاب مدارس القرى النائية ومخيمات النازحين في مديرية الخوخة ومختلف المناطق المحررة بالساحل الغربي. وتستمر الحملة 10 أيام وتشمل قرى ومناطق الساحل الغربي بما في ذلك مخيمات النازحين ومدارس البنين والبنات في الخوخة.

وقال الجنيبي إن الحملة تقام تحت شعار «من أجل صحتكم نصل» وتتضمن العديد من المحاضرات التوعوية الطبية لتثقيف الطلاب وتوعيتهم بأهمية الوقاية الصحية.

ولفت - في هذا الصدد - إلى جملة من المشاريع التي ينفذها الهلال الأحمر وتشمل بناء وإعادة تأهيل مستشفيات ومراكز ووحدات صحية لتوفير الخدمات الصحية والعلاجية المجانية لليمنيين على امتداد الساحل الغربي وفي مختلف المناطق والمحافظات اليمنية المحررة.

من جهتهم، أشاد أطباء ومسؤولون في الخوخة بالحملة التي ينفذها طاقم طبي متخصص من خلال أربع عيادات، وتأتي في إطار المشاريع والأنشطة التثقيفية للطلاب للحد من انتشار الأمراض والأوبئة في صفوفهم وأفراد أسرهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات