التفاف

ميليشيا «الحشد» تكثّف تدخلاتها في سوريا بذريعة «داعش»

كثّفت ميليشيا الحشد الشعبي في العراق تدخلاتها في سوريا بحجة محاربة تنظيم داعش الإرهابي، حيث وجهت قوات الحشد، أمس، ضربة صاروخية مكثفة إلى مواقع لتنظيم «داعش» الإرهابي في سوريا، حسبما أفادت «أسوشيتد برس».

وأوضحت الوكالة أن 50 صاروخاً تم إطلاقها من الأراضي العراقية على بلدة الباغوز (بريف دير الزور)، أحد آخر معاقل التنظيم في سوريا.

وأكدت ميليشيا الحشد الشعبي في بيان، عبر صفحته في تويتر، أن «القصف جاء بعد معلومات استخبارية بعزم داعش التسلل باتجاه الحدود»، وأن «الاستهداف حقق إصابات مباشرة في صفوفهم».

فيما أشارت «أسوشيتد برس» إلى أن الجيش الحكومي العراقي قصف مراراً مواقع تابعة لتنظيم «داعش» في سوريا، لكن قوات الحشد الشعبي المرادفة للجيش نادراً ما تقوم بإجراء عمليات من هذا النوع. وبحسب الوكالة فإن تنظيم «داعش» يقع حالياً على شفا فقدان سيطرته على جميع الأراضي التي استولى عليها قبل سنوات في العراق وسوريا. ولم يبق له في سوريا سوى عدة مئات من المسلحين المحاصرين من قبل مقاتلين سوريين يعملون تحت الغطاء الجوي الأمريكي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات