الإمارات تطالب بموقف أكثر حزماً إزاء سياسات إيران في المنطقة

دعت الإمارات إلى المزيد من التكاتف والتنسيق الدولي لمواجهة تحدي الإرهاب والتطرف الذي عدّته ماثلاً بالرغم من الانتصارات التي تحققت ضد تنظيم داعش، داعيةً في الوقت عينه إلى موقف أكثر حزماً تجاه السياسات المزعزعة لأمن واستقرار المنطقة التي تقودها وتغذيها إيران.

وأكد مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، رئيس وفد الدولة المشارك في الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي الخامس، الذي عُقد في بروكسل، خليفة شاهين المري، في كلمة الدولة أمام الاجتماع، أن السياسات التي تغذي الأزمات تشكّل تحدياً وقلقاً متواصلاً.

ونحن نعتقد بأن الفرصة أصبحت مواتية اليوم أكثر من أي وقت مضى، لإظهار موقف أكثر حزماً تجاه إيران لتغيير سلوكها في منطقتنا، وضبط تطويرها أنظمة الصواريخ الباليستية، ووضع كوابح إضافية لبرنامجها النووي، ومطالبتها بالكف عن السياسة غير المسؤولة والمزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط.

وأضاف: «نحن نرتبط مع الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء بعلاقات استراتيجية وشراكات متعددة على كل المستويات والصعد، ونتطلع إلى تطويرها والارتقاء بها إلى مستويات أعلى، بما يخلق رؤى مشتركة للتحديات والأزمات التي تواجهنا جميعاً».

اقرأ أيضاً:

الإمارات: تحدي الإرهاب والتطرف لا يزال ماثلاً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات