تقارير

فضائح القرصنة تلاحق قطر في أمريكا

أكدت تقرير صحافية نشرت في عدد من المواقع القطرية المعارضة، أنه يوماً بعد يوم تتكشف فضائح النظام القطري وانتهاكاته للقوانين والأعراف الدولية، حيث كشف موقع «وورلد نيت ديلى» الأمريكي، أن النظام القطري يقف وراء الفوضى التي تعم الكثير من أجزاء العالم حالياً.

وأشار التقرير الذي كتبه الصحافي جوزيف فرح إلى أن القرصنة القطرية أصبحت مشكلة متزايدة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة الأخيرة، مشدداً على أن النظام القطري يعمل على توسع الأنشطة الإيرانية فى المنطقة ويخدم أهدافها، مؤكداً أن اختراق البنية التحتية للمعلومات في أمريكا أصبح متنامياً وأن القضية الأكثر شهرة هو الاختراق الذي استهدف خادم البريد التابع للجنة الوطنية الديمقراطية خلال عام 2016.

وأكد التقرير، أن عمليات قرصنة أخرى تمت حول العالم وكان مقرها قطر، واستهدفت العديد من الأشخاص بمن فيهم المحققون الذين يعملون على اختراق اللجنة الوطنية الديمقراطية، إضافة إلى محامين بارزين يعملون لدى رجل الأعمال البارز إلبوت برويدى، وتابع: هؤلاء المحامون كشفوا أن النظام القطري نفذ عمليات قرصنة ضد مئات الشخصيات حول العالم عن طريق قراصنة إلكترونيين من مواقع عدة يعملون لصالح الدوحة.

وتابع التقرير: «وفق تقارير صادرة عن وزارة العدل الأمريكية، فقد قامت مجموعة من جماعات الضغط بأمريكا بترتيب قرصنة أكثر من 1400 شخص وشملت الأهداف العشرات من الأمريكيين ومسؤولين سابقين في المخابرات وموظفين بارزين سابقين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات