مدرب إيران يعترف: الدوحة دفعت ثمن كل شيء

تميم يهين قائد المنتخب القطري

توالت فضائح «تنظيم الحمدين»، لتضرب فرحة الشعب القطري بنيل البطولة الآسيوية، ففيما أهان أمير قطر تميم بن حمد، المنتخب القطري وقائده حسن الهيدوس، بدفعه إلى الخلف، ثم جرّ يد أخيه جاسم بن حمد لالتقاط صورة مع كأس البطولة، فجّر المدرب السابق لمنتخب إيران لكرة القدم، كارلوس كيروش، فضيحة أخرى، وصفتها شبكة «فوكس سبورتس» بالمشينة، مؤكداً أن الدوحة دفعت كل تكاليف مشاركة منتخب بلاده في بطولة كأس آسيا 2019، مشدداً «الدوحة دفعت كل شيء».

دفع

وفي التفاصيل، خلال استقباله لمنتخب قطر الفائز بكأس آسيا في الدوحة، قام أمير قطر، بفعل اعتبره مئات المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي «مهيناً» لقائد المنتخب القطري، حسن الهيدوس. وعندما اجتمع الأمير مع لاعبي الفريق المتوج في مطار حمد الدولي بالدوحة، كان الهيدوس حاملاً كأس البطولة، قبل أن يقوم تميم بسحب الكأس من القائد، ودفعه إلى الخلف، ثم جرّ يد أخيه جاسم بن حمد، لالتقاط صورة مع كأس البطولة.

ويشغل جاسم بن حمد، منصب الممثل الشخصي لتميم، وكانا معاً في استقبال لاعبي الفريق القطري، الذي فاز بكأس آسيا لأول مرة في تاريخه. وتداول مئات المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي، اللقطة، وشنوا هجوماً على أمير قطر، بعد ما قام به مع قائد الفريق، الذي لعب دوراً مهماً في الإنجاز القاري.

واعتبر متابعون، أن على الأمير، بدلاً من دفع الهيدوس إلى الخلف، أن يأخذ بيده، ويكون حاضراً في الصورة التي أراد أن يلتقطها مع أخيه. وأشفق كثير من المغردين على الهيدوس، بعد الموقف المحرج الذي وضعه فيه أمير قطر أمام عدسات الكاميرا. ورأى مغردون آخرون، أن هذه اللقطة كشفت أن التواضع الذي يظهر به أمير قطر، ليس إلا فعلاً مصطنعاً، وأن هذه اللقطة كشفت الواقع.

مساعدات

إلى ذلك، في كشف وصفته شبكة «فوكس سبورتس» بالمشين، قال المدرب السابق لمنتخب إيران لكرة القدم، كارلوس كيروش، إن مشاركة الفريق الإيراني في كأس آسيا 2019، ما كانت لتتحقق، لولا المساعدات المالية التي قدمها الاتحاد القطري لكرة القدم.

وفي مقابلة مع قناة فضائية إيرانية محلية، قال كيروش، الذي استقال من تدريب إيران بعد نحو ثماني سنوات، عقب الخسارة 3-صفر أمام اليابان في قبل نهائي كأس آسيا: «لولا الاتحاد القطري لكرة القدم، لم يكن بإمكاننا إقامة المعسكرات التدريبية، والتحضيرات، والمباريات الودية. لقد دفعوا ثمن كل شيء». وأضاف كيروش، المدرب السابق لريال مدريد الإسباني: «في مباراتنا التحضيرية الأخيرة، دفعوا أجرة الملعب، ودفعوا لكلا الفريقين.

لقد دفعت قطر ثمن كل شيء، لأن إيران لا تمتلك أي شيء، تمتلك صفراً». وتابع «ينتابني الكثير من المشاعر السيئة في هذه اللحظة. كنت بحاجة إلى العمل للحفاظ على هذا الفريق واللاعبين وطاقم المنتخب. الواقع ليس سهلاً. لا يمكننا أن ندعي أنه لا توجد مشكلة، الجميع كان يعاني».

وبدا إنهاء إيران لـ 43 عاماً من الانتظار من أجل نيل اللقب القاري الرابع، بمثابة هوس للمدرب السابق لجنوب أفريقيا والبرتغال، لكن نهاية مشواره مع الفريق بدون تحقيق نجاح واضح، بدا أنه قد أفقده الحماس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات