نتانياهو يلوّح بشن عدوان على القطاع

إسرائيل تُحكم حصار غزة بجدار جديد

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن البدء في إقامة جدار فصل عنصري جديد سيقام فوق الحاجز المضاد للأنفاق أسفل الأرض، فيما لوّح رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بشن عدوان على القطاع.

وبرر جيش الاحتلال ببناء الجدار لمنع تسلل المقاتلين الفلسطينيين إلى المواقع العسكرية المجاورة لحدود غزة.

ووفقاً لجيش الاحتلال يبلغ طول السياج الجديد 65 كيلومتراً، وبارتفاع 6 أمتار، وسيزوّد بوسائل تكنولوجية.

وأوضح الجيش، أن العمل في الحاجز الأرضي سيستمر بالتوازي مع السياج العلوي، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من إقامته نهاية العام الجاري.

عدوان جديد

يأتي هذا في وقت لوّح فيه نتانياهو بشن عدوان جديد على القطاع قائلاً: إن «إسرائيل لن تتردد في التحرك ضد قطاع غزة، حتى في فترة الاستعداد للانتخابات المقررة في أبريل المقبل».

إخطارات

وقال في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته: «إذا لم يتم الحفاظ على الهدوء في غزة، سنتخذ قرارات أيضاً في فترة الانتخابات، ولن نتردد في التحرك».

وأضاف في كلمته الافتتاحية لجلسة الحكومة الأسبوعية، إن قوات الاحتلال بدأت في نهاية الأسبوع ببناء العائق العلوي على حدود القطاع.

من جهة أخرى، أخطرت قوات الاحتلال عشرات العائلات الفلسطينية، بالطرد من مساكنها في عدة مناطق بالأغوار الشمالية؛ بحجة التدريبات العسكرية. وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات، إن قوات الاحتلال أخطرت 18 عائلة تضم 93 فرداً، من الرأس الأحمر، جنوب شرق طوباس، بالطرد من منازلهم بعد غدٍ الأربعاء والـ12 من الشهر الجاري بهدف التدريبات.

وأضاف، إن الاحتلال أخطر أيضاً 32 عائلة تضم 218 فرداً، تسكن مناطق «خربة البرج» و«الميتة» و«حمامات المالح»؛ بهدف التدريبات العسكرية للهدف ذاته.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها الأسبوع الماضي برصاص الجيش شمال القطاع.

وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة إن احمد غازي عباس ابو جبل (30 عاما) استشهد متأثراً بجروح أصيب بها في 29 يناير الماضي في بيت لاهيا برصاص الجيش الاسرائيلي خلال مسيرات العودة.

اعتقالات تعسفية

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال تسعة فلسطينيين من مدن الضفة الغربية كما اعتقلت خمسة فلسطينيين جنوبي غزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات