البشير: التغيير لا يأتي عبر«واتساب» و«فيسبوك»

البشير يخاطب أنصاره بالساحة الخضراء في الخرطوم | رويترز

اعتبر الرئيس السوداني عمر البشير أن تغيير الحكومة والرئيس لا يتم عبر «واتساب» و«فيسبوك»، معلناً إعادة فتح حدود السودان مع جارته الشرقية إريتريا، بعد إغلاق دام سنة، وأكد أن علاقة بلاده مع إريتريا علاقة تاريخ وجغرافيا وعلاقة دم. وقال البشير: إن التغيير لن يتم إلا بصندوق الانتخابات، وأكد أن أهل السودان هم من يحدد من يكون الرئيس ومن يأتي في البرلمان ومن يحكم السودان، وأضاف «القرار لجماهير الشعب السوداني لأنهم هم أصحاب المبادرة».

ما يجمع

وقال البشير خلال مخاطبته أمس، حشداً جماهيرياً بمدينة كسلا القريبة من إريتريا أمس، إن السياسة يمكنها أن تفرق بين السودان وإريتريا، لكن ما يجمع بينهما أكثر مما يفرق.

وأغلقت السلطات السودانية في يناير 2018 الحدود مع إريتريا وبررت الإجراء بحالة الطوارئ التي فرضت على الولاية الحدودية، كما أنه نشر تعزيزات أمنية مكثفة من قوات العم السريع على طول الحدود السودانية الإريترية.

رعاية الشباب

وتعهد البشير برعاية الشباب وتأهيلهم وحماية مستقبلهم، وأعلن اعتزامه إجراء حوار مع الشباب لسماع صوتهم، وقال إن «الجلوس مع الشباب والجلوس والحوار معهم هو واجب كل مسؤول سواء في الحكومة أو المجتمع».

وأقر البشير بأن معالجة الأزمة ليست سهلة ولكنها ليست مستحيلة، وقال إن البلاد تمر بصعوبات لها أسباب خارجية وداخلية، وقال إن حكومته تجتهد لتجاوزها، وأضاف «ونعمل بما يرضي الجماهير وبخاصة أبناؤنا الشباب باعتبارهم الرصيد ورأس المال».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات