إضرابات في عدد من القطاعات وتظاهرات مستمرة في الخرطوم

الحكومة السودانية تبقي على دعم السلع الأساسية

■ نساء سودانيات يتظاهرن في أحد أحياء الخرطوم | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت عدد من النقابات المهنية الموازية التابعة للمعارضة السودانية عن إضرابات شملت عدداً من القطاعات تبدأ متزامنة مع موكب احتجاجي دعا له تجمع المهنيين بمدينة أم درمان يتجه إلى مقر البرلمان لتسليم مذكرة تطالب برحيل الحكومة، في وقت تراجعت الحكومة عن إعلان سابق برفع الدعم عن عدد من السلع الأساسية في أول تنازل واضح لها منذ بدء الاحتجاجات التي دخلت شهرها الثاني وقطع رئيس مجلس الوزراء القومي ووزير المالية والتخطيط الاقتصادي الأستاذ معتز موسى بعدم رفع الدعم عن السلع الأساسية، مشيراً إلى ضرورة ضبط دعم السلع وحسن توزيعها.

وأكد موسى خلو مشروع الموازنة 2019م من أي زيادات ضريبية أو أعباء جمركية إضافية ما عدا رفع الضريبة المفروضة على التبغ والسجائر من 30% إلى 40%، بالإضافة إلى 2% على صادر الأعلاف.

وبشر معتز بالإدخالات المتنوعة على الضرائب والجمارك لتغطية خدمات الجمهور إلكترونياً بجانب تعديل الإعفاءات التي كانت ممنوحة للضرائب والجمارك ليكون العائد أعلى من ما هو عليه لتحاشي مشكلة تاريخية ظلت بين وزارة المالية والبنك المركزي المتمثلة في السياسة المالية التي ظلت تسود على السياسة النقدية.

وفي الشارع الغاضب استمرت الاحتجاجات المتفرقة بعدد من أحياء العاصمة الخرطوم بجانب قرى متفرقة في ولاية الجزيرة وسط البلاد، وبحسب ناشطين وصحافيين فرقت قوات مكافحة الشغب تظاهرات محدودة في أحياء النزهة والصحافة، كما شهد حي كافوري والذي يقام فيه عزاء أحد ضحايا احتجاجات الخميس ما يشبه الاعتصام في منزل الضحية وتجمع المئات من الأطباء والمواطنين هاتفين كذلك ضد الحكومة. وفي ولاية الجزيرة القريبة من العاصمة خرج عشرات المزارعين في عدد من القرى الفقيرة في احتجاجات مساندة لمطالب المتظاهرين في العاصمة.

احتجاجات

وشهد يوم أمس بعض الوقفات الصامتة التي نفذها شباب من حزب المؤتمر الشعبي المشارك في الحكومة بجانب اعتصام نفذه طلاب جامعتي السودان والرازي الخاصتين، ومن المقرر أن تتواصل الاحتجاجات هذا الأسبوع ابتداءً من اليوم الأحد بناء على دعوة تجمع المهنيين بتسيير موكب حدد تقاطع مستشفى التيجاني الماحي نقطة لتحركه، في اتجاه البرلمان بالتزامن مع مواكب أخرى، كما أعلن عن مواكب مسائية يوم الثلاثاء بكل من منطقتي الحاج يوسف بشرق النيل وأم بدة بأم درمان، بجانب موكب آخر يوم الخميس المقبل أطلق عليه موكب التنحي في كل مدن السودان.

في السياق أعلنت روابط ونقابات موازية عن إضرابات عن العمل، حيث أعلنت لجنة الأطباء المركزية عن إضراب عن الحالات الباردة بجميع المستشفيات الحكومية، كما نفذت انسحاباً لمنسوبيها من جميع المستشفيات التابعة للأجهزة الأمنية والتي تشمل مستشفيات جهاز الأمن والسلاح الطبي التابع للجيش بجانب مستشفى الشرطة، كما أعلنت لجنة المعلمين عن إضراب عن العمل اليوم، بجانب إضراب آخر تنفذه لجنتا الصيادلة وأطباء الأسنان.

بدوره أعلن التحالف الديمقراطي للمحامين الجسم الموازي لاتحاد المحامين المحسوب على الحكومة عن مذكرة سيرفعها اليوم للنائب العام بصورة لرئيس القضاء عبر موكب يتقدمه كبار المحامين، وذلك لتقييد بلاغات جنائية ضد نائب الرئيس السابق علي عثمان محمد طه ورئيس البرلمان السابق الفاتح عزالدين، بتهمة الإرهاب والتحريض على قتل المواطنين، وتشكيل لجنة تحقيق بمعاونة بعض المحامين والناشطين في مجال حقوق الإنسان للتقصي حول قتل المحتجين واقتحام منازلهم وترويع أسرهم، وتطالب المذكرة أيضاً بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين، كما أعلن التحالف عن إضراب للمحامين بجميع أنحاء البلاد يومي غدا وبعد غدٍ.

إعلان

أعلنت لجنة أمن محلية الخرطوم استقرار الدراسة بجميع المدارس على مستوى مرحلتي الأساس والثانوي، وأكدت هدوء الأحوال الأمنية بجميع المحاور عقب التظاهرات التي شهدتها منطقة البراري بالخرطوم شرق.

طباعة Email