السودان: الصمغ العربي طوق نجاة وكنز شفاء

سودانية تعمل في قطف الصمغ العربي | أرشيفية

ظل الصمغ واحداً من الموارد السودانية التي ينظر إليها كطوق نجاة بعد أن استحكمت حلقات الأزمة الاقتصادية في البلاد ذات الموارد الطبيعية الواسعة، وفقدانها الموارد النفطية التي ذهبت مع انفصال الجنوب.

ورغم أن صادرات المنتج تراجعت خلال السنوات الماضية بحيث لا يتجاوز الإنتاج السنوي الـ72 ألف طن، غير أن السودان لا يزال محافظاً على موقعه كمنتج أول بحوالي 85% من مجمل الإنتاج العالمي. ويتمدد حزام الصمغ العربي في مساحة 500 ألف كلم تبدأ من حدود السودان الشرقية مع أثيوبيا وتنتهي بحدوده الغربية مع دولتي تشاد وإفريقيا الوسطى، ويسكن في هذا الحزام 14 مليون مواطن سوداني ينشط منهم أكثر من 5 ملايين في منتجات الغابات، ويضم الحزام 12 من 18 ولاية، وهو ما جعل الصمغ واحداً من المنتجات المؤثرة اقتصادياً وسياسياً، بجانب أن أشجار حزام الصمغ العربي توفر 60% من الغذاء الحيواني المجاني، كما يأوي 90% من الثروة الحيوانية الموجودة في البلاد والمقدرة بـ 130 مليون رأس من الماشية ويشكل البيئة الملائمة لهطول الأمطار.

تحفيز

وتسعى الحكومة السودانية لاتخاذ إجراءات تحفيزية للمنتجين ولتشجيع عمليات التصدير، لا سيما وأن الإنتاج لا يزال تقليدياً، وذلك من خلال إنشاء محفظة لتمويل المصدّرين وأخرى لدعم المنتجين، لا سيما وأن الجهات المعنية بالصمغ العربي ترى أن ما يقدّم للمنتجين من دعم مباشر ضعيف، ويطالب الجهاز المصرفي منتجي الصمغ بضمانات لا تتوفر لديهم، ما يشل عملية الإنتاج من الصمغ.

وزير رئاسة مجلس الوزراء السوداني أحمد سعد عمر كان أعلن عن برنامج لتكثيف زراعة أشجار الهشاب والطلح وإعطاء أولوية للأشجار المنتجة للصمغ العربي ورفع قدرات المنتجين، بجانب وضع سياسات لتسويق محصول الصمغ العربي وتذليل العقبات التي تواجه إنتاجه، وكيفية جعله أحد موارد البلاد الاقتصادية وذلك للمساهمة في زيادة إنتاجه وتنظيم وتطوير أسواقه، والعمل على وضع استراتيجية تعيد الصمغ العربي إلى قمة صادرات السودان كسلعة استراتيجية دولية.

مكوّنات

يتكون الصمغ العربي من العناصر الكيميائية التالية التي تجعله من أنجح الأعشاب المستخدمة في العلاج؛ وهي: الألياف، والأملاح المعدنية؛ كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والكربوهيدرات؛ مثل: سكر الرايبوز، ويدخل في تركيب الكثير من الأطعمة والمستحضرات التجميلية، والصناعات مثل، صناعة البخور، حيث إنه يقوي رائحتها، كما يحتوي على خاصية المثبت.

والصمغ العربي توجد منه العديد من الأنواع، وهي: الصمغ العربي الطلحة الذي يدخل في كافة الصناعات، والصمغ العربي الهشاب الذي يُستخدم كمستحضر طبي طبيعي لتخفيض نسبة البولينا في الدم وبالتالي تخفيض نسبة الإصابة بمرض الفشل الكلوي، والصمغ العربي اللبان الذي يدخل في تركيبة دواء أمراض الصدر.

استخدام

يُستخدم الصمغ العربي في العلاجات الموضعية التي تساعد على التئام الجروح، وتخفيف الألم والتهيج والالتهابات، وعلاج آلام المعدة والحلق، ويمكن استخدام نوع من الصمغ العربي في منتجات الأسنان. وهو يحتوي على ألياف غذائية وهي ليست جيدة للنظام الغذائي فحسب، لكنّها تساعد كذلك في التحكم بنسبة الكوليسترول. ويساعد الصمغ العربي في الحد من فقدان الدم، وفي وقف النزيف وتطهير الجرح من البكتيريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات