الميليشيا تستهدف تجمعاً للمدنيين في مأرب

قصفت ميليشيا الحوثي الانقلابية بصواريخ كاتيوشا تجمعات مدنية في محافظة مأرب بعد يوم من استهداف الميليشيا مخيماً للنازحين جنوب الحديدة.

وقال سكان محليون إن ميليشيا الحوثي قصفت بصواريخ الكاتيوشا منازل المواطنين في منطقة الروضة المكتظة بالسكان جنوب مدينة مأرب. وأضاف السكان أن القصف طال أكبر تجمع سكاني لنازحي الحرب، حيث سقطت الصواريخ على عدد من المنازل، أوسفر عن سقوط ضحايا بينهم أطفال ونساء.

في الأثناء، استنكر وزير الإدارة المحلية اليمنية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، استهداف الميليشيا الانقلابية، لمخيم بني جابر للنازحين الممول من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في الخوجة بمحافظة الحديدة، بقنبلة يدوية أدت إلى إصابة 5 نازحين بينهم 4 أطفال، وإلحاق أضرار كبيرة في المخيم.

وأكد فتح أن هذه الجريمة التي نفذتها الميليشيا للمرة الثانية خلال ثلاثة شهور تستوجب محاسبة دولية وتضاف إلى جرائم الحرب التي ترتكبها الميليشيا بحق المدنيين ودعا فتح المجتمع الدولي إلى تحمل المسؤولية الأخلاقية والإنسانية للوقف الفوري لكافة الجرائم التي تمارسها بحق الشعب اليمني في عدد من المحافظات.

ووجه السلطة المحلية في المحافظة إلى تقديم الدعم العاجل والسريع للنازحين في المخيم، وتقديم تقرير شامل عن آثار هذا الحادث، مثمناً جهود العيادات الطبية المتنقلة التابعة لمركز الملك سلمان في تقديم الدعم الطبي السريع للمصابين في المخيم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات