مقتل 23 من الميليشيا في مواجهات مع الجيش وغارات للتحالف

قوات الشرعية تتقدم على جبهات تعز وصعدة

عنصر من قوات الشرعية مرابط على جبهة القتال في تعز | تصوير: أحمد الباشا

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

حققت قوات الشرعية اليمنية، تقدماً في المعارك ضد ميليشيا الحوثي الإيرانية التي تحاول التمدد في مناطق انهزمت فيها.

وقتل 23 عنصراً من ميليشيا الحوثي، وأصيب آخرون بجروح، في مواجهات مع الجيش الوطني، وغارات لمقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقعهم وتحركاتهم غرب تعز.

وقال قائد جبهة مقبنة العقيد حميد الخليدي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) «إن الجيش الوطني هاجم مواقع الميليشيا في عزلة القحيفة، واستهدفت مدفعية الجيش الوطني تجمعات للميليشيا في منطقة القاعدة أسفل قرية المعراسة أسفر عن مصرع 11 عنصراً حوثياً وأصيب آخرون».

وأضاف أن 12 آخرين من الميليشيا قتلوا وأصيب عدد كبير منهم في 5 غارات لمقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقع الحوثيين في جبل البرقة المطل على مصنع اسمنت البرح وغارات أخرى في الشامية مما أسفر عن احتراق طقم وتدمير مخزن أسلحة وخسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

جبهة صعدة

إلى ذلك، حررت قوات الجيش الوطني، مواقع مهمة في جبهة الشامية شمالي غرب محافظة صعدة. وذكر قائد اللواء الثالث حرس حدود العميد عزيز الخطابي لـ«سبتمبر نت»، أن قوات الجيش حررت جبل «العماني» الأعلى والمساحات المحيطة به، عقب هجوم شنته على مواقع تمركز الميليشيا في تلك المناطق. ولفت إلى أن مدفعية التحالف العربي، ساندت قوات الجيش خلال الهجوم، وقصفت تحركات الميليشيا وتحصيناتها. وأكد العميد الخطابي أن الهجوم أسفر عن مصرع 8 من عناصر الميليشيا، وإصابة آخرين، فيما استعادت قوات الجيش كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتنوعة.

في الأثناء، لقي عدد من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني، في جبهة حمك غربي محافظة الضالع. واندلعت المواجهات عقب أن رصد أبطال اللواء 30 مدرع، محاولة عناصر من الميليشيا التسلل، باتجاه مواقع في «وادي شذان» و«وادي غربة» أسفل نقيل «خشبة». وأحبطت قوات الجيش المحاولة، أجبرت عناصر الميليشيا على التراجع، بعد أن تكبدوا قتلى وجرحى في صفوفهم.

صد هجمات

في الأثناء، أفادت مصادر عسكرية أن الجيش الوطني صدت ليلة أول من أمس ثلاث هجمات لميليشيا الحوثي شرق وجنوب مدينة الحديدة وفي منطقة الجبلية بمديرية التحيتا.

وأضافت هذه المصادر أن ميليشيا الحوثي حاولت التسلل إلى مواقع الجيش في منطقتي الخمسين وحي سبعة يوليو تحت قصف مدفعي كثيف، لكن قوات الجيش صدت الهجوم الذي استمر زهاء ثلاث ساعات، كما صدت هجوماً ثانياً في جبهة الدريهمي جنوب المدينة.

وفي مديرية التحيتا تمكنت القوات المشتركة من صد هجوم آخر للميليشيا على مشارف المديرية، استهدف مناطق السويق والمزارع الجنوبية، وتم تكبيد الميليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وأكد شهود عيان أن الميليشيا أطلقت عشرات القذائف باتجاه سوق الحلقة وأحواش الأخشاب، بالتزامن مع استهداف مبنى سيتي ماكس التجاري ومجمع إخوان ثابت الصناعي في الكيلو 4 شرقي المدينة بعشرات القذائف وصواريخ الكاتيوشا، في حين أفاد سكان محليون أن الميليشيات أطلقت قذائف المدفعية من حي الأنصار في السلخانة وسط مدينة الحديدة، وعدداً من صواريخ الكاتيوشا من حي الزهور القريب من مستشفى الأمومة والطفولة الذي ترعاه منظمة أطباء بلا حدود.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات