مقتل 5 إرهابيين في تبادل لإطلاق النار شمال سيناء

قالت مصادر أمنية مصرية، أمس، إن خمسة متورطين فى تنفيذ عمليات إرهابية قتلوا فى تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة، كانوا يتخذون من إحدى المزارع الكائنة بحي العبور جنوب مدينة العريش شمال سيناء وكراً للاختفاء.

وأضافت المصادر أن قطاع الأمن الوطني تمكن من رصد بؤرة إرهابية تخطط لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت الهامة والحيوية وشخصيات هامة بإحدى المناطق النائية بمدينة العريش. وأشارت المصادر الأمنية، إلى أنه فور وصول القوات بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق النار على قوات الأمن، ما أدى حدوث اشتباكات عنيفة، أسفرت عن مصرع الإرهابيين الخمسة وضبط بحوزتهم ثلاثة أسلحة آلية وبندقية خرطوش.

وتشهد سيناء عمليات إرهابية تقوم بها جماعات متطرفة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي إلى تنظيم الإخوان الإرهابي في العام 2013. وقد أدت العمليات التي قام بها الجيش وقوى الأمن إلى مقتل مئات المسلحين، كما سقط عشرات العناصر من الشرطة والجيش. وتبنى الفرع المصري لتنظيم داعش «ولاية سيناء» عدداً كبيراً من الاعتداءات الدامية ضد قوات الأمن والمواطنين المصريين. ويواصل الجيش المصري حملة عسكرية شاملة بدأها في فبراير 2018 بمشاركة قوات الشرطة للتصدي للمتطرّفين، وأسفرت حتى الآن، وفق إحصاء الجيش، عن مقتل نحو 500 إرهابي وما يزيد على 30 عسكرياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات