البشير: الحكومة لن تتغير بالاحتجاجات

اعتقال 28 صحافياً بالسودان ودعوات لتظاهرات ليلية اليوم

شارك الرئيس السوداني عمر البشير أمس في تجمع عام في دارفور غداة أولى تظاهرات شهدها هذا الإقليم في غرب السودان، حيث أكد أن حكومة الخرطوم لن تتغير بالاحتجاجات، في وقت اعتقل جهاز الأمن والمخابرات السوداني أمس 28 من الصحافيين تزامناً مع دعوات تجمع المهنيين السودانيين وتنظيمات المعارضة إلى استمرار التظاهر اليوم الثلاثاء، متعهداً بعدم استجابته لأي مساومات لا تنتهي بإزاحة النظام وتنحي الرئيس.

وأظهرت مشاهد للتلفزيون الرسمي حشدًا يحيّي البشير في نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، بعدما شهدت الأحد تظاهرة مناهضة للحكومة هي الأولى منذ بدء الاحتجاجات في السودان في منتصف ديسمبر. وشدد البشير على أن الحكومة في الخرطوم لن تتغير بالتظاهرات أو من الخارج، وقال إن الحكومة لن يغيرها إلا الشعب السوداني عبر طريق واحد وهو الانتخابات.

وأعلن البشير خلال مخاطبته أمس حشداً من مناصريه مدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور أنه لن يسمح بالتخريب، وقال إن الفيصل بين جميع القوى السياسية سواء في الحكومة أو المعارضة الفاصل بينها صندوق الانتخابات وأن الشعب السوداني وحده هو الذي يقرر من يحكمه في 2020.

وأقر بوجود مشكلة اقتصادية وأن أسبابها معروفة وأن حكومته تعمل على حلها، وقال «لكن حلها لا يكون بالنهب والتكسير والحرق والتخريب».

وأكد أن الأمل معقود على أن تحل جميع المشكلات التي تواجه البلاد، لافتاً إلى أن بلاده غنية بمواردها ورجالها، وأضاف «رغم المشكلات التي تعيشها، فإنها مثلت ملجأ للكثير ممن ضاقت بهم بلدانهم بسبب النزاع، ووجدوا الأمن في السودان والاستقرار ورحب السودان بهم وتقاسم معهم اللقمة». وشكر البشير عدداً من دول الجوار قال إنها وقفت مع السودان في أزمته وساندته وأرسلت وفوداً لدعمه.

تظاهرات

إلى ذلك، دعا تجمع المهنيين في بيان له أمس إلى تظاهرات مسائية اليوم الثلاثاء بمنطقتي الكلاكلة والثورة، حيث ستنطلق تظاهرة الكلاكلة من سوق (اللفة) وتنطلق تظاهرة الثورة أم درمان من محطة صابرين، وقال إنه سيعلن عن مزيد من التظاهرات المسائية، كما دعا للاحتشاد في موكب حدد له يوم الخميس سينطلق نحو القصر الرئاسي بالتزامن مع مواكب مماثلة في عدد من مدن البلاد.

اعتقالات

واعتقلت قوة تابعة لجهاز الأمن أمس 28 صحافياً ومن بين المعتقلين رئيس مجلس إدارة صحيفة الجريدة عوض محمد عوض ورئيس تحريرها أشرف عبدالعزيز، وكان الصحافيون ينوون تقديم مذكرة لمدير عام جهاز الأمن والمخابرات صلاح قوش بهذا الخصوص، غير أن أفراداً تابعين لجهاز الأمن منعوهم من الوقوف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات