خسائر كبيرة للحوثي في معارك على جبهة صعدة

الميليشيا تصعّد خروقاتها العسكرية في الحديدة

خرقت ميليشيا الحوثي الإيرانية، هدنة الحديدة، مجدداً أمس، بشن هجوم على قوات المقاومة اليمنية على أطراف المدينة، في وقت تكبدت الميليشيا خسائر كبيرة في مواجهات مع الجيش اليمني على جبهة صعدة.

وقالت مصادر ميدانية، إن اشتباكات عنيفة اندلعت في الحديدة إثر هجوم حوثي على قوات ألوية تهامة وألوية الزرانيق في المدينة، وإن هذه القوات تصدت للهجوم.

وأشار المصدر إلى أن الميليشيا هاجمت القوات في شارع 7 يوليو شرق شارع الخمسين.

إلى ذلك، قتل 20 من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية، في مواجهات اندلعت مع قوات الجيش اليمني بمحافظة صعدة. وقال بيان للجيش اليمني، إن 20 من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، لقوا مصرعهم، وأصيب آخرون، في مواجهات مع قوات الجيش بمديرية باقم شمالي محافظة صعدة. واندلعت المواجهات أثناء محاولة عناصر من الميليشيا الحوثية التسلل باتجاه مواقع شمال غربي مركز المديرية، حسب البيان.

وذكر البيان، أن «قوات الجيش أفشلت محاولة الميليشيا وأجبرتها على التراجع والفرار بعد أن تكبد الانقلابيون هذا العدد من القتلى والجرحى، فضلاً عن تدمير طقم تابع لهم».

واستطاعت قوات الجيش اليمني، مؤخراً، السيطرة على العديد من المواقع والمناطق في محافظة صعدة، وأعلن محافظها هادي الوايلي أن نصف مساحة المحافظة باتت تحت سيطرة القوات الشرعية المسنودة بشكل فعال من التحالف العربي.

جبهة تعز

في السياق، قتل عدد من عناصر ميليشيا الحوثي خلال مواجهات مع قوات الجيش الوطني اليمني غربي مدينة تعـز. وأفاد موقع /سبتمبر نت/ التابع لوزارة الدفاع اليمنية، بأن المواجهات اندلعت عقب محاولة عناصر من الميليشيا التسلل، باتجاه مواقع في المطار القديم، وتبة ياسين، ومنطقة «مدارت». وأحبطت قوات الجيش اليمني محاولة الميليشيا الانقلابية، وأجبرتها على التراجع والفرار، بعد أن تكبدت قتلى وجرحى في صفوفها.

إلى ذلك، واصل الجيش الوطني اليمني عمليات إسقاط الطائرات المسيرة التابعة لميليشيا الحوثي في مختلف جبهات القتال. وبلغ عدد الطائرات المسيرة التي أسقطتها قوات الجيش الوطني اليمني خلال العشرة أيام الماضية 6 طائرات تحمل متفجرات، تبيّن بعد فحصها أنها إيرانية الصنع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات