الاحتلال يواصل حصاره واعتداءاته على قبة الصخرة

تواصل قوات الاحتلال، محاصرة مُصلين من النساء والرجال وعدد من حراس وسدنة مسجد قبة الصخرة بالأقصى المبارك، وحالت دون أداء الفلسطينيين الصلاة و تم الاعتداء على إمام الأقصى فيما سمحت لـ90 مستوطناً اقتحام المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وأوضح شهود عيان حاصرت أبواب مسجد قبة الصخرة ومنعت دخول المصلين ، فيما تعالت أصوات التكبيرات في المسجد الأقصى رفضاً لإغلاقه ومحاصرته.

وأوضح فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الأوقاف الإسلامية، أن القوات الخاصة منعت كذلك الأئمة ومجموعة من الشيوخ دخول مسجد قبة الصخرة.

وأوضح الدبس أن قوات الاحتلال الخاصة اعتدت بالضرب المبرح على الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى، خلال تواجده في ساحة مسجد قبة الصخرة.

وقامت سلطات الاحتلال باحتجاز هويات كافة المصلين .في الوقت الذي منعت فيه قوات الاحتلال دخول رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب، ورئيس محكمة الاستئناف الشيخ واصف البكري، وعدد من مسؤولي الأوقاف لمسجد الصخرة.

وقال شهود عيان إن حالة التوتر والغليان امتدت من الأقصى إلى شوارع وحارات البلدة القديمة وأسواقها وسط نداءات بالتوجه إلى باحاته للدفاع عنه، وعن المحاصرين، بداخل مسجد قبة الصخرة. فيما سمحت لـ90 مستوطنا اقتحام المسجد الأقصى، من جانبها، دعت حركة فتح إقليم القدس الفلسطينيين في القدس وكل من يتمكن من الوصول للمسجد الأقصى للتواجد في باحاته، من أجل التصدي لمحاولات الاحتلال اقتحام مسجد قبة الصخرة، بعد محاصرة المصلين فيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات