«العمالقة» تتصدى لخروقات الميليشيا جنوب الحديدة

تصدت قوات ألوية العمالقة لهجوم شنته عناصر من ميليشيا الحوثي غرب مدينة التحيتا بمحافظة الحديدة. وأفادت مصادر بأن مجاميع مسلحة من ميليشيا الحوثي شنّت هجوماً مسلحاً على مواقع تابعة لقوات ألوية العمالقة بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والقذائف المدفعية.

وأضافت أن عناصر ألوية العمالقة في التحيتا تمكنوا من التصدي لتلك المجاميع الحوثية وكسروا هجوم الميليشيا وأوقعوا في صفوفهم قتلى وجرحى وألحقوا بهم خسائر في المعدات.

وذكرت ألوية العمالقة في بيان صحافي، أن استمرار الميليشيا في اختراق الهدنة في ظل صمت أممي على جرائم الحوثي سمح لها بالتمادي على كل القرارات الأممية والاتفاقيات التي وقعتها الميليشيا في السويد لوقف إطلاق النار وإيقاف العمليات العسكرية في الحديدة، ويقابلها التزام تام بالهدنة الأممية من قبل قوات ألوية العمالقة والقوات المشتركة ورصد شامل للانتهاكات والخروقات الحوثية المتواصلة.

أحياء سكنية

في السياق، شنت ميليشيا الحوثي قصفاً عنيفاً بقذائف المدفعية والهاون على الأحياء السكنية جنوب وشرق مدينة الحديدة، حيث استهدفت حي المنظر والربصة والأحياء السكنية شرق المدينة بعدد من القذائف. وأكد مصدر عسكري من ألوية العمالقة أن ميليشيا الحوثي استهدفت بقذائف المدفعية وقذائف الهاون الأحياء السكنية في حي المنظر وحي الربصة جنوب الحديدة والأحياء السكنية شرق المدينة.

ألغام بحرية

في غضون ذلك، أكدت مصادر عسكرية إن قوات التشكيل البحري التابع للمنطقة العسكرية الخامسة عثرث على عشرة ألغام بحرية زرعتها ميليشيا الحوثي في طريق الملاحة الدولية بالقرب من جزيرة مقرشة في عرض البحر الأحمر.

وأوضحت أن الألغام البحرية التي تم العثور عليها وتفكيكها، حديثة الصنع ومختلفة عن سابقاتها بأنها مزودة بصواعق مغناطيسية تعمل على جذب وملاحقة الأجسام الحديدية وتفجيرها.

وفاة

توفي رئيس الاستخبارات العسكرية في الجيش اليمني، اللواء محمد صالح طماح، متأثراً بجراحه، بعد إصابته في هجوم شنته ميليشيا الحوثي الإيرانية على قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، وذلك وفقاً لما أعلنه مسؤول يمني. وشن المتمردون الهجوم، الخميس الماضي، بواسطة طائرة من دون طيار، إيرانية الصنع.

وأدى الهجوم إلى مقتل 6 جنود وإصابة 4 من القيادات العسكرية، من بينهم رئيس هيئة الأركان اليمني اللواء الركن عبد الله النخعي، ومحافظ لحج أحمد عبد الله التركي، والعميد الركن ثابت جواس، بالإضافة إلى الناطق باسم المنطقة العسكرية الرابعة محمد النقيب. وأثار هجوم ميليشيا الحوثي غضباً دولياً واسعاً، وسط انتقادات لسعي المتمردين الدائم لخرق ما جرى الاتفاق عليه في السويد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات